اقتصادية دبي: إنجاز 39.7 ألف رخصة تجارية عبر خدمة «التجديد التلقائي» خلال 10 شهور - الإمارات اليوم

استحوذت على 34% من إجمالي معاملات تجديد الرخص البالغة 115.7 ألف معاملة

اقتصادية دبي: إنجاز 39.7 ألف رخصة تجارية عبر خدمة «التجديد التلقائي» خلال 10 شهور

عبدالعزيز بن حثبور: «(التجديد التلقائي) فرصة للمتعاملين لإنجاز معاملاتهم والسداد من دون المعاملات الورقية».

حقّقت اقتصادية دبي، ممثلة في قطاع التسجيل والترخيص التجاري، نتائج متميزة لخدمة «التجديد التلقائي» للرخص التجارية، حيث أنجزت 39 ألفاً و747 معاملة تجديد تلقائي، ما يشكل 34% من إجمالي معاملات التجديد البالغة 115 ألفاً و700 خلال 10 شهور من 2018.

وأظهر التقرير الصادر عن اقتصادية دبي، أن الرخص المجددة تلقائياً امتازت بتنوعها في مختلف الفئات، وشملت الرخص التجارية وبلغت حصتها 74%، والرخص المهنية 22%، بينما شكَّلت الرخص السياحية والصناعية 2% لكل منهما.

ويتم خلال خدمة «التجديد التلقائي» تبسيط وتطوير عملية تجديد الرخص التجارية لتتم في خطوتين فقط، وخلال أقل من دقيقتين، حيث يمكن إرسال رسالة نصية برقم الرخصة المراد تجديدها إلى الرقم (6969)، ويتم إرسال «إذن الدفع» عبر رسالة نصّية للمتعامل، ومن ثم بإمكانه دفع الرسوم في أي من منافذ الدفع اليدوية أو الإلكترونية، من خلال الرابط المتوافر في الرسالة النصية. ويمكن للمتعامل أيضاً الدخول على الموقع الإلكتروني أو التطبيق الذكي «الأعمال في دبي»، سواء كان لديه اسم مستخدم، أو يمكن الدخول عن طريق زائر لمرة واحدة فقط للحصول على الخدمة.

وبحسب توزيع الأنشطة الاقتصادية للرخص المجددة تلقائياً خلال الـ10 أشهر المنتهية في 31 أكتوبر 2018، أظهر التقرير أعلى خمسة أنشطة للرخص التجارية كالآتي: نشاط «التجارة العامة»، تلاه «تجارة الملابس الجاهزة»، و«تجارة العطور ومستحضرات التجميل»، و«تجارة الساعات وقطع غيارها»، و«تجارة الهدايا». كما أظهر التقرير أن أعلى خمسة أنشطة للرخص المهنية كانت من نصيب «مطعم»، و«صالون رجالي»، و«بيع الوجبات الخفيفة»، و«مقهى»، و«خياطة الملابس النسائية وتطريزها».

وبالنسبة إلى أعلى أنشطة للرخص السياحية كانت كالآتي: «منظم رحلات سياحية داخلية»، و«وكيل سفر وسياحة»، و«فندق»، و«تنظيم رحلات سياحية وتنشيطها»، و«تأجير شقق فندقية». وبالنسبة إلى أعلى خمسة أنشطة للرخص الصناعية فكانت من نصيب «صناعة الأشغال المعدنية للمباني»، و«ورشة خراطة»، و«صناعة الأثاث المنزلي»، و«صناعة الأثاث المكتبي»، و«صناعة أثاث وتركيبات المطبخ».

وقال مدير إدارة علاقات المتعاملين في قطاع التسجيل والترخيص التجاري، عبدالعزيز بن حثبور: «تشكل خدمة التجديد التلقائي للرخص نقلة نوعية في جهود اقتصادية دبي، نحو تسهيل الخدمات المقدمة لرجال الأعمال. وهذه الخدمة بمثابة فرصة لفئات مختلفة من المتعاملين لإنجاز معاملاتهم وسداد المبالغ المطلوبة دون الحاجة إلى المعاملات الورقية، ما يساعد على رفع رضا المتعاملين، وتسهيل معاملاتهم، وتوفير الوقت لإنجازها بكل سلاسة في إمارة دبي».

وأضاف بن حثبور: «تعمل اقتصادية دبي بشكل مباشر مع الجهات المعنية في الإمارة لتسخير كل الجهود والإمكانات التي تضمن وضع الاستراتيجيات حيز التطبيق الفعلي، وتسهيل إجراءات المعاملات والتراخيص التجارية في دبي، وذلك للتمكن من تطبيق أفضل الممارسات في منهجية العمل، وتحسين إجراءات التراخيص التجارية، التي تشكل عاملاً أساسياً في تنافسية الأعمال واستدامتها».

طباعة