تراجع طفيف بأسعار المعدن الأصفر.. والسبائك والعملات الأكثر تأثراً بهدوء الأسواق

تجار: «موسم العودة إلى المدارس» يخفّض الطلب على المشغولات الذهبية

سعر غرام الذهب عيار 24 قيراطاً بلغ 145 درهماً. تصوير: باتريك كاستيلو

شهدت أسواق الذهب، أخيراً، تراجعاً في مؤشرات الطلب على مشتريات المشغولات الذهبية والمجوهرات، تأثراً ببدء موسم العودة إلى المدارس، وعدم عودة عدد من المتعاملين من عطلاتهم السنوية، بحسب مسؤولي محال لتجارة الذهب والمجوهرات.

وأشاروا إلى أنه على الرغم من تسجيل المعدن الأصفر مؤشرات انخفاض جديدة، فإنها لم تسهم في تنشيط حجم الطلب بالأسواق.

ولفتوا إلى أن مبيعات السبائك والعملات الذهبية كانت الأكثر تأثراً بحالة الهدوء في الأسواق.

فيما أفاد مستهلكون بأن عمليات الشراء التي يجرونها حالياً محدودة، مع ترقبهم لفترات المواسم، أو انخفاض الأسعار بنسب أكبر.

إلى ذلك، سجلت أسعار الذهب، أمس، انخفاضات راوحت قيمتها بين 50 و75 فلساً للغرام، من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

انخفاض الطلب

وتفصيلاً، قال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات لازورد»، حمدان اليافغي، إن «انشغال معظم المتعاملين في استعدادات موسم العودة إلى المدارس، انعكس على انخفاض الطلب بشكل كبير على شراء المشغولات الذهبية والمجوهرات، ولم تؤثر كثيراً الانخفاضات السعرية الجديدة - التي سجلتها أسعار الذهب - في تغيير مؤشرات الهدوء والبطء في الأسواق».

من جانبه، أكد مسؤول المبيعات في محل «جوهرتي أرت»، نجيب العبادي، أن «الأسواق تشهد حالياً حالة من الهدوء، والبطء في الطلب على مشتريات المشغولات والمجوهرات، وذلك تأثراً ببدء موسم العودة إلى المدارس وانشغال المتعاملين به، إضافة إلى عدم عودة بعض المتعاملين حتى الآن من عطلاتهم السنوية»، لافتاً إلى أن «بعض المبيعات التي تتم حالياً بشكل محدود تتركز في عياري 18 و21 قيراطاً».

مشتريات المشغولات

بدوره، أشار مدير محل «مجوهرات سيدتي»، جورج رضا، إلى أن «بدء موسم العودة إلى المدارس انعكس سلباً على تراجع الطلب على مشتريات المشغولات في أسواق الذهب، أخيراً، فيما لم تنجح الانخفاضات الجديدة في أسعار المعدن الأصفر في تنشيط الطلب بالأسواق، خصوصاً مع عدم عودة بعض المتعاملين حتى الآن من عطلاتهم السنوية، كما أن بعض الذين عادوا ليس بمقدرتهم المالية بعد العطلة التوجه لشراء هدايا المشغولات والمجوهرات».

وأوضح أن «مبيعات السبائك والعملات الذهبية كانت الأكثر تأثراً بحالة الهدوء في الأسواق».

مناسبة شخصية

من جهته، أوضح المستهلك، سمير رشاد، أنه اشترى هدية من المشغولات الذهبية حالياً لمناسبة شخصية، معتبراً أن الأسعار الحالية ليست كافية لاستقطاب المتعاملين، حيث يترقب المستهلكون انخفاضات أكبر تحفّز على الشراء.

وأشار المستهلك، إبراهيم يوسف، إلى أنه يعتزم شراء هدية صغيرة من المشغولات الذهبية، وذلك لمناسبة تخص أسرته، معتبراً أن بدء العودة إلى المدارس، إضافة إلى ترقب تسجيل انخفاضات كبيرة في الأسعار، يعدان من العوامل المؤثرة في عدم شراء الهدايا الذهبية حالياً.

واعتبر المستهلك، أحمد إسماعيل، أن تزايد الأعباء المالية للمعيشة خصوصاً المصاحبة لفترة العودة إلى المدارس، يعدّ من الأسباب التي تجعله يقتصد بشكل كبير في شراء هدايا المشغولات.

مؤشرات الأسعار

إلى ذلك، سجلت أسعار الذهب، أمس، تراجعاً راوحت قيمته بين 50 و75 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 145 درهماً، بانخفاض 75 فلساً، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 136.25 درهماً، بتراجع قدره 50 فلساً، ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 130 درهماً، بانخفاض بلغ 50 فلساً، فيما بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 112 درهماً، بتراجع 50 فلساً.