526 مليار درهم القيمة السوقية لشركات سوق أبوظبي بنهاية أغسطس - الإمارات اليوم

526 مليار درهم القيمة السوقية لشركات سوق أبوظبي بنهاية أغسطس

تجاوزت القيمة السوقية للشركات المساهمة المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية حاجز الـ 526 مليار درهم، بنهاية شهر أغسطس ، وذلك تزامناً مع تسجيل المؤشر العام للسوق أرقاماً قياسية جعلته يرتفع بمعدل 13.4% منذ بداية العام الجاري.

ومع نهاية جلسات شهر أغسطس، ارتفعت القيمة السوقية للشركات العامة المحلية المدرجة بالسوق نحو 495 مليار درهم، مقارنة بقيمة 461 مليار درهم في بداية العام، بمعدل نمو بلغ 7.5%، كما تجاوزت قيمة الشركات الخاصة المدرجة حاجز الـ 7 مليارات درهم، مقابل قيمة 2.8 مليار درهم في بداية العام بنمو بلغ نسبته 145%.

فيما بلغت القيمة السوقية للشركات العامة الأجنبية المدرجة في سوق ابوظبي للأوراق المالية حوالي 24 مليار درهم، بنهاية جلسة 30 أغسطس ليصل إجمالي القيمة السوقية للشركات العامة المحلية و الأجنبية و الشركات الخاصة المدرجة بالسوق الى نحو 526 مليار درهم.

وقال راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية:"إن تحقيق سوق ابوظبي لهذه الطفرة الملحوظة في نمو المؤشر العام والقيمة السوقية للشركات المدرجة، ومعدل ربحية الأسهم، وقيم التوزيعات النقدية علي مساهمي الشركات جاءت بفضل مواصلة الجهود نحو اكتمال البنية التنظيمية وتحديث آليات العمل وأنظمة التداول مما جعل السوق محط أنظار واهتمام المؤسسات والمحافظ المحلية والأجنبية خلال الفترة الأخيرة.

وأشار البلوشي إلى أن عدد المؤسسات الاستثمارية التي دخلت السوق خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ 271 مؤسسة، ليصل عدد المؤسسات الاستثمارية العاملة بالسوق إلى ما يزيد على 7900 مؤسسة استثمارية، منها نحو 5900 مؤسسة أجنبية وما يقارب 2000 مؤسسة محلية، منوهاً بأن هذه الأرقام خير دليل على تواجد سوق ابوظبي وبقوة ضمن قائمة الوجهات المفضلة للمحافظ المالية الاقليمية والعالمية.

وأضاف الرئيس التنفيذي أن مساهمي الشركات المدرجة بالسوق أصبحوا من الفئات الأكثر استفادة من تواجد شركاتهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بعدما سجل السوق واحدة من أكبر معدلات التوزيعات النقدية في العالم بما نسبته 5.8%، متفوقاً بذلك على نظرائه من أسواق الأوراق المالية في المنطقة والعالم، لافتاً في هذا الصدد بأن سوق ابوظبي قام خلال العام الجاري بتوزيع أكثر من 23.4 مليار درهم أرباحاً نقدية لنحو 406 آلاف من المستثمرين وذلك بالنيابة عن الشركات المدرجة وهو ما يعزز من مكانة السوق كوجهة مفضلة للاستثمار الآمن.

وأوضح البلوشي أن منح سوق أبوظبي للأوراق المالية المزيد من التراخيص لمزاولة نشاط صانع السوق ليصل عدد التراخيص المسجلة في الوقت الراهن إلي 5 تراخيص، جاء ليؤكد حرص ادارة السوق على المضي قدماً نحو تحقيق المزيد من الانجازات والارتقاء بالمناخ الاستثماري والعمل الدائم والمستمر لدعم جاذبية السوق وتنافسيته على الصعيدين المحلي والعالمي.

وأختتم البلوشي تصريحاته قائلاً "إن التزام ادارة السوق في مواصلة الجهود لرفعة مستوي الشركات المدرجة وتحقيق مصالح مساهميها تعد من الاهداف الرئيسية لاستراتيجية طويلة المدي تستهدف في المقام توسيع قاعدة المستثمرين عبر استقطاب المزيد من المستثمرين الأجانب والمحليين الراغبين بالاستفادة من تنافسية السوق وبيئته الاستثمارية المتميزة."

طباعة