تجار: طلب محدود على المشغولات والمجوهرات في أسواق الذهب - الإمارات اليوم

المعدن الأصفر تراجع 7 دراهم للغرام في 6 أسابيع

تجار: طلب محدود على المشغولات والمجوهرات في أسواق الذهب

التجار أرجعوا حالة الهدوء التي تشهدها الأسواق إلى غياب محفزات الطلب مثل المواسم والمناسبات وتأثيرات دخول فصل الصيف. تصوير: أشوك فيرما

قال مسؤولو محال لتجارة الذهب والمجوهرات إن الأسواق سيطرت عليها أخيراً مظاهر الهدوء، وشهدت مؤشرات مبيعات محدودة للمشغولات والمجوهرات بمختلف أنواعها، وذلك على الرغم من استمرار تسجيل المعدن الأصفر معدلات انخفاضات سعرية أخيراً، مرجعين حالة الهدوء إلى غياب محفزات الطلب، مثل المواسم والمناسبات، وتأثيرات دخول فصل الصيف.

141.75

درهماً سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً.

وسجلت أسعار الذهب، أول من أمس، انخفاضات بلغت قيمتها 50 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب الأسعار المعلنة في دبي والشارقة، فيما تأتي تلك الانخفاضات للأسبوع السادس على التوالي، بإجمالي تراجع بلغت قيمته سبعة دراهم للغرام.

موسم الصيف

وتفصيلاً، قال مدير محل «ماشوم للمجوهرات»، فيكي داهكان، إن «تأثيرات موسم الصيف بدأت تظهر بشكل أكبر أخيراً في حركة الطلب على مبيعات المشغولات والمجوهرات في الأسواق، إذ شهدت محدودية في المبيعات، وزيادة في مؤشرات الهدوء والبطء، وذلك على الرغم من استمرار أسعار الذهب في تسجيلها مؤشرات انخفاض جديدة، ولو كانت بنسب محدودة».

من جهته، اعتبر مدير محل «مجوهرات حيات»، ديليب دهكن، أن «غياب المحفزات الرئيسة الداعمة للطلب، مثل المواسم والمناسبات، أو تسجيل انخفاضات سعرية كبيرة للذهب وجاذبيته للمستهلكين من العوامل التي عززت من زيادة حالة البطء ومحدودية المبيعات في قطاع المشغولات أو المجوهرات، إضافة إلى أنه كلما دخلنا بشكل أكبر في موسم الصيف ارتفعت مؤشرات البطء في الأسواق»، معتبراً أن «تسجيل الذهب انخفاضات جديدة محدودة، يكون غير مؤثر، مع ضعف وجود السياح في الأسواق، وقلة إقبال المتعاملين».

تنشيط الطلب

بدوره، قال مدير شركة «ملبار للمجوهرات»، عبدالسلام كي بي، إن «حالة البطء تسيطر بنسب كبيرة حالياً على الأسواق، على الرغم من تسجيل أسعار الذهب معدلات تراجع جديدة، ولكنها غير مؤثرة في تنشيط الطلب على مبيعات المشغولات بالشكل الكافي، خصوصاً مع غياب مناسبات محفزة على الشراء خلال الفترة الحالية»، لافتاً إلى أن «عامل ارتفاع درجة الحرارة بنسب كبيرة قلل من وجود المتعاملين في الأسواق، إضافة إلى أن سفر عدد كبير من الأسر في العطلات الصيفية كان من العوامل التي ساعدت في محدودية الطلب على المبيعات في الأسواق بشكل عام».

مؤشرات الأسعار

إلى ذلك، سجلت أسعار الذهب أول من أمس تراجعاً قيمته 50 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 151 درهماً، بانخفاض 50 فلساً، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 141.75 درهماً، بتراجع قدره 50 فلساً، ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 135.25 درهماً، بانخفاض بلغ 50 فلساً، في ما بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 116 درهماً، بتراجع قيمته 50 فلساً.

 

طباعة