المؤشر العام لسوق دبي المالي أنهى تعاملات الأسبوع مرتفعاً بنسبة 4.97%

8.22 مليارات درهم قيمة تداولات سوقي دبي وأبوظبي

«الأوراق المالية» تملك صلاحية فرض عقوبات على أي شركة وساطة تزاول «التداول بالهامش» من دون ترخيص. من المصدر

بلغت قيمة التداولات الإجمالية في سوق دبي المالي، وسوق أبوظبي للأوراق المالية، خلال الأسبوع الماضي 8.22 مليارات درهم.

وأنهى المؤشر العام لسوق دبي المالي تعاملات الأسبوع مرتفعاً بنسبة 4.97% ليغلق عند مستوى 3472.29 نقطة. وبلغت قيمة التداولات الإجمالية خلال الأسبوع 5.14 مليارات درهم من خلال تداول نحو 3.73 مليارات سهم.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية مرتفعاً بنسبة 4.15% عند مستوى 4359.2 نقطة، فيما شهد السوق تداولات بقيمة إجمالية 3.08 مليارات درهم عبر تداول 1.75 مليار سهم.

إلى ذلك، يعرف «التداول بالهامش» بأنه المصطلح القانوني المعبر عن عمليات «الشراء على المكشوف»، من خلال قيام شركات الوساطة بشراء الأسهم للمتعاملين معها بمبالغ تفوق الأموال الموجودة في حساباتهم، عبر إقراضهم الأموال الإضافية التي تتمم عمليات الشراء لها، على أن تكون الأسهم مرهونة للوسطاء. ويمكن لشركة الوساطة بيع الأسهم في حال عدم قيام المتعامل بتغطية الانكشاف في حساباته، وذلك بعد مرور المدة الزمنية المتفق عليها.

وحددت هيئة الأوراق المالية والسلع عدداً من الاشتراطات لترخيص شركة الوساطة لمزاولة أعمال «التداول بالهامش».

وأعطى القانون الاتحادي رقم (‬4) لسنة ‬2000 في شأن هيئة وسوق الإمارات للأوراق المالية والسلع والأنظمة الصادرة بمقتضاه، الهيئة، صلاحية فرض عقوبات إدارية أو جزائية على أي شركة وساطة تزاول عمليات «التداول بالهامش»، من دون الحصول على الترخيص اللازم.

 

 

طباعة