يستهدف جذب الصينيين والهنود في المقام الأول

افتتاح فندق «ميلينيوم الوحدة» في أبوظبي

فندق «ميلينيوم الوحدة» يضم 844 غرفة. من المصدر

افتتح في أبوظبي، أمس، فندق «غراند ميلينيوم الوحدة»، الذي يضم 844 غرفة فندقية.

وقال المدير العام للفندق، مايكل سورجنفري، لـ«الامارات اليوم»، إن «أبوظبي لاتزال تحتاج إلى مزيد من الغرف الفندقية، على الرغم من المنافسة الشديدة الحالية بين الفنادق»، متوقعاً أن يشهد الطلب على الغرف الفندقيـة في الإمارة زيادة كبيرة خلال السنوات المقبلة، نظراً للاستمرار في مشروعات تنمية عدة وفقاً لرؤية أبوظبي ،2030 إضافة إلى أن السنوات المقبلة ستشهد استكمال وجهات سياحية متميزة مثل جزيرتى ياس والسعديات، ما يدعم السياحة الثقافية والترفيهية في الإمارة.

وأكد أن «(غراند ميلينيوم الوحدة) يعد أكبر الفنادق في جزيرة أبوظبي على الإطلاق، إذ يضم 844 غرفة فندقية، إضافة إلى 12 قاعة اجتماعات»، لافتاً إلى مساع لاستقطاب زوار من الصين والهند، إضافة إلى النزلاء الحاليين من إماراتيين وخليجيين، وأوروبيين».

وأوضح أن «الفندق يعتزم التركيز على سياحة المؤتمرات والمعارض»، مشيراً إلى أن من المبكر الحديث عن مستويات الأسعار الخاصة بالغرف الفندقية في أبوظبي خلال العام الجاري.

وقال إن «الفنادق تعدل في سياستها الخاصة بالتسعير وفقاً لظروف السوق».

ولفت إلى أن «المنافسة لا تنحصر بين الفنادق داخل مدينة أبوظبي، بل تتعداها إلى الفنادق الجديدة الواقعة في جزيرتي ياس والسعديات، التي تقدم عروضاً منافسة»، متوقعاً إضافة 2000 غرفة فندقية جديدة العام الجاري، ما يزيد من حدة المنافسة بين الفنادق.

وتوقع أن تنجح أبوظبي في رفع حصتها في سوق السياحة العالمية خلال العام الجاري، في ظل خطط هيئة أبوظبي للسياحة للترويج السياحي، خصوصاً في حال عدم حدوث أزمات كبرى تؤثر في حركة السياحة مثل الأزمة المالية العالمية.

وذكر أن «مجموعة ميلينيوم لديها ستة فنادق في الإمارات، نصفها في دبي، هي: (كوبثورن)، (غراند ميلينيوم)، و(غراند ميلينيوم دبي)».

وأكد أنها «تعمل بشكل جيد للغاية، وتتمتع بنسب إشغال مرتفعة، نظراً لأن دبي وجهة سياحية متميزة، وتحدّث بنيتها التحتية بشكل مستمر، كما تتميز بوجود معالم سياحية، ومراكز تجارية متطورة تدعم السياحة الوافدة إليها».

طباعة