«المملكة القابضة» تؤجل بناء أعلى برج في العالم

من حفل إطلاق مشروع البرج. أرشيفية

 قالت مجلة «ميد» إن شركة المملكة القابضة التي يديرها الأمير الوليد بن طلال آل سعود أجلت العمل على بناء أطول برج في العالم الذي كان من المتوقع أن يصل طوله إلى نحو الميل. وقال مصدر مقرب من الشركة «إن تأجيل بناء البرج جاء نتيجة الظروف الاقتصادية العالمية».

ويعتبر مشروع البرج الذي تصل تكلفته إلى 10 مليارات دولار، جزءاً من مشروع عقاري أكبر من تطوير «المملكة القابضة» تصل تكلفته الإجمالية إلى 26 مليار دولار، وأضاف المصدر «إن المشروع الأكبر قد يستمر لكن بوتيرة أبطأ، وذلك نتيجة تداعيات الأزمة المالية العالمية».

ويأتي قرار تأجيل المشروع بعد أن أعلنت الشركة عن خسائر بلغت 8.3 مليارات دولار في الربع الأخير من عام 2008 بسبب تباطؤ الأسواق المحلية والعالمية.

وذكرت المجلة أن «شركة (بيشتل) الأميركية التي تدير المشروع قد بدأت بالفعل إجراءات انسحابها من المشروع». كما نقلت عن مصدر في «بيشتل» قوله «إن المشروع لن ينفذ قريباً، وقد تم تأجيله حتى إشعار آخر، ونحن بصدد إنهاء علاقتنا بالمشروع وإغلاق حساب (المملكة القابضة) لدينا».

يذكر أن المشروع تم الإعلان عنه في فبراير من العام الماضي، في حين تم إطلاق المشروع رسمياً في جدة في 12 أكتوبر، ومنذ ذلك الوقت لم يحصل الكثير من التقدم على الأرض.

ونفى المصدر أن «يكون طول البرج الذي تم تأجيله ميلاً»، وقال «لم يرد في المخططات أو العقد أن طوله ميل».

طباعة