وراء الاقتصاد

%70 من الأميركيين يخططون للسفر

يخطط نحو 70% من الأميركيين للسفر خلال موسم الصيف، لكن التضخم يعتبر من الاعتبارات الأساسية بالنسبة لمعظم الناس، وفقاً لمسح أجرته صحيفة «شيكاغو تريبيون» لأكثر من 2200 شخص، قال أكثر من نصفهم إن من المرجح أن يقوموا برحلات أقل أو أقصر.

وقال الرئيس التنفيذي لاتحاد الفنادق، تشيب روجرز، إن السفر في الغرب الأوسط قد يتضرر أكثر من أجزاء أخرى من البلاد، بسبب ارتفاع أسعار الغاز.

وأضاف: «عادة ما تكون المدن متباعدة أكثر مقارنة بالساحل الشرقي للولايات المتحدة، ما يعني أن من المحتمل للرحلات البرية أن تكون أطول، وتأثيرات أسعار البنزين المرتفعة أكثر حدة».

ومع ذلك، يعتقد روجرز أن الصيف سيكون موسم إجازات كبيراً، حيث يدفع الطلب المكبوت الناس إلى السفر. وقال إن حجوزات الفنادق للعطلات على المستوى الوطني، تسجل وتيرة قياسية، على عكس سفر الأعمال. وأضاف: «لانزال متفائلين بأنه يمكن أن يكون عاماً قياسياً». كما يمكن أن يتأثر السفر بالطائرة، وما إذا كان المسافرون على استعداد لدفع المزيد من الأموال في تذاكر السفر، إذ عادة ما يكون الصيف وقتاً أكثر كلفة للطيران، لكن المسافرين سيجدون شركات طيران تتعامل مع أسعار النفط المتقلبة والطلب المتزايد، تماماً كما يقومون بتكثيف جداول الرحلات الجوية الاحتياطية والموظفين.

طباعة