الذهب يستقر بعد زيادة مبكرة مع تعويض صعود عائدات السندات هبوط الدولار

استقرت أسعار الذهب بعد صعود في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء، إذ عوضت بعض الزيادة في عوائد سندات الخزانة الأميركية نزول الدولار الأميركي بسبب ارتفاع التضخم.

وبحلول الساعة 0353 بتوقيت جرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1743.54 دولار للأوقية (الأونصة) بعد صعود بما يصل إلى 0.3 بالمئة. ونزلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1745 دولارا للأوقية.

وقالت المحللة لدى ديلي إف.إكس مارجريت يانج "رغم نزول الدولار هذا الصباح، فإن صعودا طفيفا لعائدات سندات الخزانة الأميركية يكبح الاتجاه الصعودي للذهب".

وقالت "الأمر الكبير القادم الذي يتطلع المستثمرون إليه هو بيانات مبيعات التجزئة يوم الخميس وما إذا كانت ستفوق التنبؤات كما هو متوقع... ستضع بعض الضغط على الذهب"، مضيفة أن النزول قد يكون محدودا نظرا لأن الذهب بلغ قاعا مزدوجا عند 1680 دولارا.

قفزت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بأعلى وتيرة في أكثر من ثمانية أعوام ونصف العام في مارس، مما يطلق شرارة ما يتوقع أغلب الاقتصاديين أن تكون موجة عابرة من ارتفاع التضخم، وهو ما يدعم الذهب باعتباره أداة تقليلدية للتحوط ضد التضخم.

وهبط الدولار الأميركي لقاع ثلاثة أسابيع، مما يجعل الذهب أقل تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى، في حين رفعت زيادة في عوائد سندات الخزانة الأمريكية تكلفة فرصة حيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.2 بالمئة إلى 25.37 دولار، وارتفع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2691.62 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.8 بالمئة إلى 1165.43 دولار للأوقية.

طباعة