بفعل قوة الدولار والعائدات.. الذهب بصدد أسوأ أداء فصلي منذ نهاية 2016

ارتفع الذهب في تعاملات متقلبة، اليوم، لكن المعدن الأصفر لايزال يتجه لتسجيل أكبر هبوط فصلي منذ ديسمبر 2016، مع صعود عائدات الخزانة الأميركية والدولار ليقوّضا إغراء الذهب كملاذ آمن.

وزاد الذهب في السوق الفورية 0.1% إلى 1686.65 دولاراً للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0659 بتوقيت غرينتش، بعدما سجل أقل مستوى منذ الثامن من مارس عند 1677.61 دولاراً في وقت سابق من الجلسة. وتراجع الذهب نحو 3% منذ بداية الشهر و11.1% خلال الربع.

وارتفع الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.1% أيضاً إلى 1686.90 دولاراً للأوقية.

وسجل مؤشر الدولار أعلى مستوى في خمسة أشهر تقريباً مقابل منافسيه وفي سبيله لتسجيل أفضل شهر منذ نوفمبر 2016.

واستقرت عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات قرب ذروة 14 شهراً التي بلغتها في الجلسة السابقة، وتتجه للصعود للشهر الرابع على التوالي.

وتزيد العائدات المرتفعة كلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائداً.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.5% إلى 24.13 دولاراً، في حين كسب البلاتين 1% إلى 1166 دولاراً. وزاد البلاديوم 1% أيضاً إلى 2616.18 دولاراً، وفي سبيله لتسجيل أفضل أداء شهري منذ فبراير 2020.

طباعة