للأسبوع الـ14 على التوالي.. تراجع السعة المقعدية لشركات الطيران عالمياً

أفادت المؤسسة الدولية المزودة لبيانات المطارات وشركات الطيران "أو أيه جي"، بأن السعة المعقدية المجدولة لشركات الطيران حول العالم استمرت بالتراجع للأسبوع الـ14 على التوالي، مشيرة إلى أن الاتجاهات الحالية ستخفض إجمالي السعة إلى نحو 50 مليون مقعد أسبوعياً، أقل بنحو 54% من مستويات السعة في نهاية العام الماضي.

وذكرت المؤسسة في أحدث بياناتها، أن التخفيضات المتوقعة في أوروبا الغربية نتيجة لعمليات الإغلاق الجديدة قد تكون أكبر، إذ سجلت هذه المنطقة تراجعاً جديداً ووصلت طاقتها الاستيعابية إلى نحو 30% فقط مقارنة بمستوياتها في يناير، مما يجعلها السوق الإقليمية الأكثر تضرراً في العالم.

وأشارت البيانات التي حصلت "الإمارات اليوم" على نسخة منها، إلى انخفاض القدرة الاستيعابية في أوروبا الغربية بنسبة 20% في الأسبوع الذي يبدأ من 9 نوفمبر الجاري مقارنة بالأسبوع السابق.

ووفقا للبيانات، فإن المملكة المتحدة، أبلغت عن انخفاض بمقدار الثلث (-37.5%) في السعة الأسبوعية، حيث أن قدرتها الاستيعابية تبلغ 20% فقط من مستويات ما قبل "كوفيد-19"، لافتة إلى أن 121 شركة طيران كانت تسير رحلات مجدولة إلى المملكة المتحدة في يناير 2020، مقارنة 75 شركة حالياً.

وأضافت أن ألمانيا سجلت تراجعاً في السعة الأسبوعية بنسبة بلغت نحو 23% و19.7% في إسبانيا، حيث يشعر كلا السوقين ببعض التأثير جراء الإغلاق في المملكة المتحدة، مشيرة إلى أن كلا من البلدين شهدا انخفاضاً في السعة الأسبوعية بنحو 170 ألف مقعد.

وبينت أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغل في الإجمال نحو مليوني مقعد في الأسبوع الجاري الذي يبدأ 9 نوفمبر وبنسبة نمو بلغت نحو 0.7% مقارنة بالأسبوع السابق.

 

طباعة