إنتاج المصانع البريطانية ينمو بأسرع إيقاع منذ 2017

أظهر مسح أمس، نمو إنتاج القطاع الصناعي البريطاني بأسرع معدلاته في ما يقارب ثلاث سنوات، وذلك في يوليو 2020، وسط إعادة فتح المصانع، وبدء تحسن الطلب، عقب تخفيف إغلاقات مكافحة فيروس كورونا.

وارتفع مؤشر «آي.اتش.اس ماركت/‏سي.آي.بي.إس» لمديري مشتريات قطاع الصناعات التحويلية إلى 53.3 في يوليو من قراءة يونيو الذي سبقه البالغة 50.1، متماشياً مع تقدير أولي سابق يبلغ 53.6 ومسجلاً أعلى مستوى له منذ مارس 2019.

وصعد المؤشر الذي تقول «آي.اتش.اس ماركت» إنه يعطي حالياً صورة أوضح لمدى سلامة القطاع، إلى أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2017 عند 59.3. كما نمت طلبيات التوريد للمرة الأولى في خمسة أشهر وازداد مستوى التفاؤل بأكبر قدر في عامين.

لكن المؤشر يمثل وتيرة النمو لا حجم الإنتاج، وبالتالي، لايزال أمام القطاع طريق طويلة قبل أن يعود إلى ما كان عليه قبل الإغلاقات.

وتظهر البيانات الرسمية انهيار إنتاج المصانع البريطانية 28% على مدى مارس وأبريل 2020، ثم ارتفاعه 8% في مايو 2020.

وكان إنتاج السيارات سجل في النصف الأول من 2020 أدنى مستوياته منذ عام 1954 وما يقل 40% عن الفترة ذاتها من عام 2019، وفقاً لبيانات للقطاع صدرت الأسبوع الماضي.

طباعة