الذهب يتراجع مع جني المستثمرين للأرباح.. ومخاوف الركود تكبح المكاسب

انخفضت أسعار الذهب، اليوم، إذ باع المستثمرون المعدن الأصفر لجني الأرباح بعد أن ارتفع لأعلى مستوى في أكثر من سبع سنوات في الجلسة السابقة، لكن المخاوف بشان ركود اقتصادي عالمي كبير بسبب جائحة فيروس "كورونا" كبحت المكاسب.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1715.02 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06.43 بتوقيت غرينتش. وفي الجلسة السابقة، قفز بما يصل إلى 1.9% لأعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2012 عند 1746.50 دولار.

ونزل الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 1.1% إلى 1748.60 دولار.

وقال محلل أول للسوق لدى "أواندا"، جيفري هالي: "الذهب يعزز المكاسب عند قمة نطاقه، لكن هناك الكثير من الضبابية في العالم والكثير من المعلومات المتضاربة والتي تدعم أيضا الذهب"، مشيرا إلى أن هناك بعض عمليات جني الأرباح في الذهب.

وأضاف: "الأسهم والذهب قفزا إلى تلك المستويات بفعل التحفيز الإضافي البالغ حجمه تريليوني دولار الذي أعلنه مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي".

ويميل الطلب على الذهب للاستفادة من تحفيز واسع النطاق من البنوك المركزية، إذ يُعتبر في العادة تحوطا في مواجهة التضخم وتراجع العملة. كما يقلص انخفاض أسعار الفائدة تكلفة فرصة حيازة المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.
طباعة