نسب الإشغال الفندقي في الإمارات تتفوق على الوجهات السياحية الرئيسية على مستوى العالم

صورة

قال ايمن عاشور المدير العام لفندق البندر روتانا إن دولة الإمارات العربية المتحدة تظل في القمة دائماً بفضل مبادراتها الفريدة وتحديها للأزمة لتصبح أول دولة تتعافي من جائحة كورونا عالمياً، وهو ما يعكسه حجم الإشغالات الفندقية الكبير بالدولة، مضيفا أن 2022 هو عام مبشر ومليء بالتفاؤل في القطاع السياحي.
وأضاف: "حقق قطاع السياحة الإماراتي خلال النصف الأول من العام الجاري معدلات إشغال في المنشآت الفندقية والسياحة تتجاوز 82%. وتتفوق نسب الإشغال في المنشآت الفندقية والسياحة في الإمارات، على الوجهات السياحية الرئيسية على مستوى العالم، حيث جاءت هذه النسبة أعلى من مثيلاتها في أبرز وجهات سياحية منافسة عالمياً".


وأكد عاشور أن القطاع السياحي في دولة الإمارات يواصل تحقيق نتائج إيجابية متميزة في ضوء رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة وتضافر الجهود الوطنية لتطوير البيئة السياحية للدولة لتكون في مصاف أفضل الوجهات السياحية في العالم، وتقديم منتجات وخدمات سياحية رائدة ومتكاملة تعزز مكانة الإمارات كمقصد سياحي مفضل ومستدام للسياح سواء من داخل الدولة أو للسياح الدوليين من مختلف أنحاء العالم.

يشار إلى أن نتائج القطاع لعام 2021، أظهرت أن المنشآت الفندقية في الدولة استقطبت 19 مليون نزيل فندقي بنمو يزيد على 29% مقارنة بأعداد النزلاء لعام 2020، واستحوذت السياحة الداخلية على 58% من إجمالي عدد النزلاء مقابل 42% للنزلاء من خارج الدولة. وحققت المنشآت الفندقية في عام 2021 عوائد بقيمة 28 مليار درهم إماراتي، محققةً نمواً يصل إلى 70% مقارنة بعام 2020.

وقال عاشور : "تشهد الحجوزات الفندقية في دولة الإمارات تسارعا في وتيرة الطلب على الغرف الفندقية، وذلك بدعم من عوامل رئيسية، حيث يتوقع ارتفاع الطلب على مستوى القطاع الفندقي والوصول إلى نسب الإشغال التام قريبا لاسيما خلال عطلة عيد الأضحى المبارك".

وتابع: "تعد دولة الإمارات ملاذا سياحيا آمنا بالنسبة لعدد كبير من السياح حول العالم نظرا للثقة الدولية العالية التي اكتسبتها من خلال تعاملها مع جائحة "كوفيد19، والقدرات الهائلة التي وظفتها في مجال الإجراءات والتدابير الاحترازية من الوباء، فضلا عن تصدرها اليوم لدول العالم في معدلات توزيع اللقاحات وإجراء الفحوصات الخاصة بكشف الإصابة بالفيروس، الأمر الذي يجعلها من أكثر الدول أمانا وسلامة حول العالم".
وبين أن تنوع القطاع الفندقي في دولة الإمارات وما يوفره من خدمات بأسعار تنافسية تناسب جميع الفئات، يعزز من جاذبية الدولة السياحية وقدرتها على استضافة أضخم الأحداث والمناسبات العالمية، مؤكدا ان هذه النتائج تعكس متانة ومرونة قطاع السياحة الوطني وتطور سوق السياحة الإماراتية وتنوع منتجاته، وكفاءة الحملات الوطنية لتسليط الضوء على المقومات السياحية التي تتميز بها الدولة، والوجهات الفريدة والمتنوعة التي تزخر بها إمارات الدولة السبع، وتطور المرافق الفُندقية وتميز خدمات الضيافة.


وقال عاشور إن فندق البندر روتانا يستعد لعطلة عيد الاضحى المبارك والعطلة الصيفية بباقة من العروض والخدمات تشمل قضاء عطلة صيف مليْ بالمتعة والاسترخاء، في فندق البندر روتانا، دبي مع الاستفادة من خصم 20% على أسعار الغرف وسرير إضافي مجاني لجميع فئات الغرف عند حجز اقامة عائلية، بجانب وجبات طعام مجانية للأطفال دون سن 6 سنوات وخصم 50% للأطفال حتى سن 12 عاما.

طباعة