«مورغان» تُطلق «Plus 8 GTR».. وإنتاجها يقتصر على 9 نسخ

صورة

أطلقت شركة «مورغان» البريطانية، سيارتها الرياضية الجديدة «Plus 8 GTR»، التي تتمتع بخطوط تصميمية كلاسيكية للغاية، ويقتصر إنتاجها على 9 نسخ فقط.

وقالت الشركة البريطانية، إن «السيارة الجديدة تتبنى الفلسفة المعهودة للشركة، المتعلقة ببناء طرز رياضية حديثة، وإنما بطابع تصميمي كلاسيكي».

وأكد رئيس قسم التصميم في «مورغان»، جوناثان ويلز، أن «ميزات جديدة تمت إضافتها في السيارة، خصوصاً على صعيد العناصر الداخلية، المعززة في بنيتها التصميمية لمفهوم (الرياضية الكلاسيكية)، وإنما مع تزويدها بخيارات عدة على صعيدي التقنيات والتكنولوجيا المتطورة». وأشار جوناثان إلى أن العملاء الراغبين في اقتناء إحدى النسخ التسع، يمكن لهم إضفاء لمساتهم التصميمية الخاصة على سياراتهم، وذلك وفقاً لبرنامج التفضيلات الشخصية التابع لـ«مورغان».

وتأتي السيارة بمقدمة مستوحاة من حقبة ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي، مع مصابيح مستديرة، وشبك أمامي يتمتع بشفرات طويلة، ومصد أمامي مدمج بمشتت هواء وسطي، بالإضافة إلى غطاء محرك طويل يعكس الحيّز الكبير لمحرك الأسطوانات الثماني الذي تستند إليه السيارة في استخلاص استطاعتها الميكانيكية، مع محرك من مصانع «بي إم دبليو» الألمانية، تبلغ سعته 4.8 لترات، وينتج قوة 375 حصاناً، القادرة على دفع السيارة على الانطلاق من حالة الثبات وبلوغ سرعة 100 كيلومتر في غضون أربع ثوانٍ.

وواصلت اللمسات الكلاسيكية حضورها على صعيد الخطوط الخلفية، مع مصابيح منفصلة ذات بنية دائرية صغيرة ومحاطة بهياكل من الكروم الفاخر، وزجاج خلفي مسطح، مع غياب لمفهوم «المصد الخلفي» الذي يقتصر على شفرة سفلية يتموضع في وسطها حامل لوحة تسجيل السيارة، وفي أسفله شبكة العادم المزدوجة. ووفرت «مورغان» لسيارتها الجديدة، خيارين من نواقل الحركة المكونة من ست سرعات، بين اليدوي والأوتوماتيكي، وتقتصر المقصورة على مقعدي السائق والمرافق اللذين جاءا بتصميم رياضي ومصنّعَين من ألياف الكربون، وأمامهما قمرة قيادة ولوح عدادات بطابع معاصر، كما حصلت المقصورة على العديد من شعارات «GTR».

طباعة