تضاعف السرعة مرتين.. وتعرض صوراً مطابقة لـ «الطبيعية»

«إيه إم دي» تكشف عن بطاقات رسوميات فائقة الأداء

«راديون آر إكس 6000» تمهد لظهور جيل جديد من الألعاب الإلكترونية الأكثر تعقيداً. ■ من المصدر

كشفت شركة «إيه إم دي» المتخصصة في صناعة معالجات أجهزة الكمبيوتر عن فئة جديدة من بطاقات الرسوميات، المخصصة لتشغيل التطبيقات فائقة الأداء والألعاب الإلكترونية. ووصفت الشركة الفئة الجديدة «راديون آر إكس 6000»، بالأسرع في تاريخ عالم التقنية على الإطلاق، لكونها تضاعف الأداء والسرعة والوضوح والدقة في عرض الصور والرسوميات مرتين، لتجعلها في مستوى مذهل في مطابقته للصور الطبيعية، ما يجعلها تمهد لظهور جيل جديد من الألعاب الإلكترونية الأكثر تعقيداً.

3 طرز

وأعلنت «إيه إم دي» عن بطاقات الرسوميات الجديدة خلال حدث افتراضي، نظمته عبر الإنترنت، أخيراً، ونشرت التفاصيل الخاصة بها في بيان على غرفة الأخبار في موقعها الرسمي.

وأوضحت أن فئة «راديون آر إكس 6000»، تضم ثلاثة طرز، متدرجة القوة والأداء، تبدأ بطراز «6800»، ثم «6800 إكس تي»، لتصل إلى الطراز الأعلى في المواصفات والسرعة والأداء وهو «6900 إكس تي»، مشيرة إلى أن الطرز الثلاثة تعمل مع الألعاب المصممة للعرض على شاشات بدقة «4 كيه» فأكثر، وتستند إلى الجيل الثاني من بنية الألعاب «آر دي إن إيه 2»، التي تعد أساساً جديداً لوحدات التحكم والحاسبات المكتبية والمحمولة من الجيل الثاني، المصممة لتقديم مزيج مثالي من الأداء وكفاءة الطاقة، وتقديم أداء أعلى بمقدار الضعفين، مقارنة بفئة بطاقات الألعاب الحالية «آر إكس 5000».

ميزات

وقال نائب رئيس «إيه إم دي» والمدير العام للشركة، سكوت هيركلمان، إن «البطاقات الجديدة تعد تتويجاً لسنوات من البحث والتطوير التي تركز على تقديم أفضل وأسرع بطاقات رسوميات لأسواق الألعاب، لكونها تقدم مستويات جديدة من الانغماس مع مرئيات تحبس الأنفاس». وأضاف هيركلمان، أن الميزات والإمكانات الرئيسة لبطاقات «راديون آر إكس 6000» تشمل ما يلي:

ذاكرة عالية الأداء

تعمل البطاقات الجديدة بوحدات ذاكرة مبتكرة عالية الأداء، يطلق عليها «إنفنتي كاش»، سعة 128 ميغا، ما يجعلها تناسب الألعاب بدقة «4 كيه»، و1440 بكسل، مع تمكين لأعلى مستوى من التفاصيل، وتقلل بشكل كبير من زمن الوصول واستهلاك الطاقة.

الوصول الذكي للذاكرة

وهي ميزة حصرية للأنظمة التي تعمل بمعالجات رايزن 5000 من «ايه إم دي»، واللوحات الأم «إيه إم دي بي 550»، وإكس 570، وتمنح هذه الميزة المعالج الأساسي وصولاً أكبر إلى ذاكرة بطاقة الرسوميات، الأمر الذي يرفع أداء المعالج أثناء تشغيل الألعاب بنسبة 13%.

هيكل قياسي مبتكر

تم تصميم الهيكل الأساسي للبطاقة بطريقة مبتكرة، بطول 267 ميلمتراً و«2 × 8» موصلات طاقة قياسية مصممة للعمل مع مصادر طاقة طراز «دبليو 750 ـ 650»، وذات تصميم يتيح ترقية الأجهزة صغيرة الإمكانات إلى مستوى الأجهزة كبيرة الإمكانات من دون كلفة إضافية كبيرة.

متتبع الشعاع

وهي خاصية يقصد بها إضافة محرك لتسريع تتبع الشعاع، يتصف بالأداء العالي، وثبات الوظيفة، ما يحقق إضاءة رائعة في الوقت الحقيقي، وواقعية للظلال والانعكاسات على الشاشة، ويمكن مطوري الألعاب من الجمع بين التأثيرات النقطية، وتتبع الأشعة، لتحقيق مزيج مثالي من جودة الصورة والأداء.

أدوات «فيدليتي إف إكس»

وهي مجموعة أدوات برمجية مفتوحة المصدر، لمطوري الألعاب، توفر خيارات متعددة من تأثيرات الإضاءة والظل والانعكاس، لتسهل على المطورين إضافة تأثيرات عالية الجودة، تجعل الألعاب تبدو جميلة، مع توفير التوازن الأمثل بين الدقة المرئية والأداء.

تظليل المعدل المتغير

خاصية تقلل بشكل ديناميكي من معدل التظليل لمناطق مختلفة من الإطارات والصورة المعروضة على الشاشة، التي لا تتطلب مستوى عالياً من التفاصيل المرئية، ما يوفر مستويات أعلى من الأداء العام مع تغيير ضئيل أو معدوم في جودة الصورة.

دعم التخزين المباشر

ويقصد بها العمل مع واجهة برمجة تطبيقات التخزين المباشر من شركة «مايكروسوفت»، التي تقلل وقت تحميل اللعبة على أنظمة «ويندوز».

ابتكارات متعددة

أوضحت شركة «إيه إم دي» أن «راديون آر إكس 6000»، تتضمن ابتكارات جديدة متعددة، منها تقنية توفير الطاقة المتقدمة على وحدات الحوسبة عالية الأداء، التي توفر الطاقة بنسبة 30% أكثر من البطاقات الحالية، والمنهجيات الجديدة في التصميم، التي تحقق سرعة عالية، وزيادة في التردد تصل إلى 30%، باستخدام المستوى نفسه من الطاقة، إضافة إلى تقنية جديدة للذاكرة تحمل اسم «إنفنتي كاش»، ترفع النطاق الترددي الذي تعمل عليه البطاقة بمعدل 2.4 مرة مقارنة بالتصميمات التي تعمل بها البطاقات الحالية.

طباعة