منها جهازان جديدان يعملان بمفهوم الشاشة المزدوجة

    «مايكروسوفت» تكشف عن 6 حاسبات من فئة «سيرفس»

    «الشركة» أعلنت عن الأجهزة الجديدة خلال مؤتمر «مايكروسوفت سيرفس 2019». من المصدر

    كشفت شركة «مايكروسوفت» الأميركية عن ما وصفته بـ«التشكيلة الأوسع نطاقاً على الإطلاق» من أجهزة الحاسبات اللوحية والمحمولة من فئة «سيرفس»، موضحة أن «التشكيلة» الجديدة، تضم ستة أجهزة، أربعة منها تعد تحديثاً وتطويراً لمنتجات قائمة، وجهازان جديدان تماماً يعملان بمفهوم الشاشة المزدوجة، ويعيدان «مايكروسوفت» إلى ميدان الهواتف والاتصالات المحمولة مرة أخرى.

    وأفادت «مايكروسوفت» بأنها تستهدف من الأجهزة الجديدة دعم رؤية الشركة الخاصة بإزالة التعارض بين الحاسبات اللوحية والحاسبات المحمولة، فضلاً عن تعزيز وجود فئة حاسبات «اثنان في واحد».

    جاء ذلك خلال مؤتمر «مايكروسوفت سيرفس 2019» الذي نظمته الشركة، أول من أمس، في مدينة نيويورك، وتابعته «الإمارات اليوم» عبر المدونة الرسمية لـ«مايكروسوفت» التي نقلت وقائعه بصورة حية.

    وركزت وقائع المؤتمر، الذي شارك فيه قادة «مايكروسوفت»، تصدّرهم الرئيس التنفيذي للشركة، ساتيا ناديلا، على أن الشركة ماضية بكل قوة وحماس في تعزيز وتحديث فئة حاسبات «اثنان في واحد»، التي تجمع بين خصائص ومزايا الحاسبات المحمولة واللوحية في آنٍ واحد، حيث تعمل على ذلك من خلال تقديم المزيد من التطورات على صعيد التصميمات والأداء وقوة البطارية والشاشات، لتصبح هذه الاجهزة أكثر تنوعاً، وأكثر قدرة على التكيف و«الشخصنة»، أي تناسب الاحتياجات الشخصية للمستخدم. وخاطبت «مايكروسوفت» المستخدمين والمستهلكين في البيان الرسمي الخاص بالمؤتمر قائلة: «نعلم أنه لكي تكون أفضل ما لديك، فأنت بحاجة إلى أجهزة تتكيف معك لمساعدتك على تحقيق أهدافك، والمنتجات الجديدة التي تم إطلاقها في المؤتمر تحاول تمكينك في أن تكون أكثر إنتاجية وإبداعاً».

    وجاءت الأجهزة التي أطلقتها «مايكروسوفت» خلال المؤتمر كالتالي:

    «سيرفس 3»

    يعد الحاسب المحمول «سيرفس 3»، الإصدار الثالث من حاسبات «سيرفس» المحمولة، وتم تحسينه ليحقق التوازن بين القوة والأناقة، ويكون الحاسب المحمول المثالي للعمل اليومي، وزودته الشركة بأسرع المعالجات، حيث إن هناك طرازاً منه يعمل بمعالج «إنتل كور» من الجيل العاشر، وطراز آخر يعمل بمعالجات «إيه إم دي رايزين» الجديدة، ما يجعله أسرع الحاسبات المحمولة العاملة بشاشات قياس 15 بوصة.

    «سيرفس برو»

    تقول «مايكروسوفت» إن جهاز «سيرفس برو»، سواء من طراز «برو إكس» أو «برو 7»، يعتبر الحاسب الأكثر تنوعاً من فئة «اثنان في واحد»، إذ أعيد تصميمه من الداخل إلى الخارج، ليصبح أسرع بمقدار الضعفين عن الطرز الحالية، بعد تزويده بمعالج «كور» من الجيل العاشر. وفضلاً عن ذلك فإنه يعمل بمنافذ «يو إس بي إيه»، و«يو إس بي سي»، كما أنه مزود ببطارية تعمل طوال اليوم من دون حاجة إلى الشحن. ويأتي بشاشة تعمل باللمس من الحافة إلى الحافة، ما يجعلها توفر مساحة بقياس 13 بوصة.

    «سيرفس أوفيس»

    تستهدف حاسبات «سيرفس أوفيس» أصحاب الأعمال، لاسيما بعد أن أضيف إليها العديد من الميزات التي تستفيد من القدرات الجديدة في تشكيلة «سيرفس» الجديدة لتجعل المستخدم أكثر إنتاجية، وفي مقدمتها المزيد من الترابط مع حزمة برمجيات «أوفيس» بكل مكوناتها، مثل إمكانات العمل بالقلم مع تطبيق «إكسيل»، ومع نظام الإيماءات في «باور بوينت»، إضافة إلى النسخ واللصق المباشر عبر الـ«ويب» مع برنامج «وورد».

    «نيو» و«ديو»

    قدمت «مايكروسوفت» خلال مؤتمرها فئة جديدة من الأجهزة قالت إنها تمثل حقبة جديدة في عالم الإبداع المحمول، حيث كشفت عن الحاسبين «سيرفس نيو» و«سيرفس ديو»، وهما من الحاسبات ذات الشاشة المزدوجة المصممة لمساعدة الأشخاص على إنجاز المزيد من الأعمال، عبر أجهزة أصغر وأكثر تنقلاً، من خلال الدمج بين وظائف الهاتف المحمول والحاسب المحمول أو اللوحي. وأوضحت الشركة أنه يمكنك التبديل بين التطبيقات على شاشة واحدة.

    وتم تصميم «سيرفس نيو» للعمل بشاشتين عبر مفصل احتكاك بزاوية 360 درجة لتوصيل شاشتين قياس تسع بوصات. أما «سيرفس ديو» فهو مصمم ليناسب الوضع في الجيب، كما أنه يتيح إجراء مكالمات هاتفية، وعند فتحه كاملاً يوفر شاشة بمساحة 8.3 بوصات.

    «سيرفس للأعمال والإنتاجية»

    يوفر طراز «سيرفس للأعمال والإنتاجية» العديد من المزايا والخواص المحسنة التي تعزز الاعمال والإنتاجية، علاوة على حزمة «أوفيس». وتقول «مايكروسوفت» إن هذه الخواص جعلت «سيرفس للأعمال والإنتاجية» موجوداً في أكثر من 75% من الشركات الموضوعة في قائمة «فورتش» لأكبر 500 شركة. والطراز الجديد يتضمن تحسيناً في القابلية للصيانة، ووحدات التخزين. ويعمل هذا الطراز ببطاريات يصل عمر تشغيلها الى 11.5 ساعة في اليوم في حالة الاستخدام العادي، ومزود بشاشة 13.5 بوصة ومعالج «إنتل كور إي 5»، وذاكرة إلكترونية سعة ثمانية غيغابايت.

    سماعات أذن ذكية

    أعلنت شركة «مايكروسوفت»، عن إطلاقها سماعات الأذن الذكية من فئة «سيرفس برو»، تحقق مستويات غير مسبوقة من الراحة، وتوفر اتصالاً بصوت غني وغامر للمكالمات والموسيقى. وبينت الشركة أن السماعات الجديدة تعمل مع هواتف «أندرويد»، وتتيح التعامل مع خدمة «مايكروسوفت» السحابية «أوفيس 365» دون شاشة، للوصول الى جدول الأعمال والتقويم والبريد الالكتروني بالصوت، فضلاً عن الحصول على ترجمات في برنامج العروض التقديمية «باور بوينت».

    وأضافت أنه تم تزويد السماعات ببطارية تجعلها تعمل طوال اليوم.


    - «الشركة» تهدف من الأجهزة الجديدة إلى تعزيز وجود فئة حاسبات «اثنان في واحد».

    طباعة