«سامسونغ» تتيح الطلب المسبق على هاتف «غالاكسي نوت 9» في الإمارات

الهاتف الجديد تمّ تزويده بمزايا محسنة كالعمر الأطول للبطارية. من المصدر

أطلقت «سامسونغ» الخليج للإلكترونيات عملية الطلب المسبق على هاتفها الجديد «غالاكسي نوت 9» في دولة الإمارات، والذي تم تصميمه لدعم متطلبات العمل والبيئة متعددة المهام، فتمّ تزويده بمزايا محسنة كالعمر الأطول للبطارية، وقلم S-Pen المحسّن، والوظائف المذهلة للكاميرا، حيث يمكن للمتعاملين الحصول مسبقاً على هذا الهاتف الجديد من «سامسونغ» في متاجر التجزئة الكبرى، والمشغلين، ومتاجر علامة «سامسونغ» التجارية، وكذلك عبر الإنترنت من خلال متجر «سامسونغ» الإلكتروني Shop.Samsung.com وذلك حتى 24 أغسطس الجاري.

وأشارت الشركة في بيان أمس، إلى أن المتعاملين سيحصلون على سماعات JBL مع الهاتف سعة 128 غيغابايت، وسماعات JBL إضافة إلى مكبرات الصوت اللاسلكية JBL مع الهاتف سعة 512 غيغابايت.

وقال رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات والأجهزة المتحركة المتنقلة في شركة «سامسونغ» الخليج للإلكترونيات، طارق صباغ: «نوفر للمستهلكين الجهاز الذكي الأكثر قوّة على مستوى القطاع، الذي يدعم متطلبات العمل والبيئة متعددة المهام، مع بطارية ذات عمر أطول. وصمم هاتف Galaxy Note9 لمواكبة أكثر الأشخاص طموحاً، الذين حققوا العديد من الإنجازات، والذين يتفاعلون مع التكنولوجيا على نحو استثنائي، والذين يشهد عملهم تطوراً مستمراً، حيث يقدم الهاتف قلم S-Pen المتطور الذي يقوم بالعديد من المهام أكثر من أي وقت مضى، إضافة إلى الكاميرا المحسنة التي تقدّم جودة أفضل للصور، وتأتي مع تقنية الحد من الضوضاء وعدسات بفتحة مزدوجة متحركة Dual Aperture».

وأضاف: «تم تزويد الهاتف الجديد ببطارية سعة 4000 مللي أمبير في الساعة، وهي الأكبر على الإطلاق في أي هاتف Galaxy وذلك لتوفير طاقة لساعات طويلة، مع خيارين للتخزين الداخلي، حيث يمكن للمستخدمين الاختيار بين 128 غيغابايت أو 512 غيغابايت، وإمكانية إدخال بطاقة ذاكرة منفصلة microSD».

ومن خلال تعزيزه بخاصية البلوتوث منخفض الطاقة (BLE)، يتيح قلم S-Pen الجديد للمستخدمين الاستمتاع بتجربة مختلفة تماماً عند استخدام الهاتف، كما يستطيع المستخدمون بنقرة واحدة فقط التقاط صور شخصية وجماعية وعرض شرائح، وتشغيل الموسيقى والفيديوهات، وغير ذلك الكثير.