إنجلترا تبحث عن نقطة أمام ويلز

صورة

بعدما أهدرت فرصة حسم تأهلها في الجولة الماضية بتعادلها السلبي مع الولايات المتحدة، ستكون إنجلترا بحاجة إلى نقطة من مواجهتها اليوم مع جارتها ويلز، لضمان عبورها إلى ثمن نهائي مونديال قطر.

على ملعب أحمد بن علي في الريان، يمني الإنجليز النفس باستعادة شيء من المستوى الذي قدموه افتتاحاً ضد إيران، حين اكتسحوها 6-2.

ويعول منتخب «الأسود الثلاثة» على سجله ضد جاره الويلزي الذي خرج مهزوماً من المواجهات الست الأخيرة، بينها واحدة في نهائيات كأس أوروبا 2016 (1-2 في الدور الأول) وآخرها ودية صفر-3 في أكتوبر 2020.

ويمتلك المنتخب الإنجليزي، الساعي للفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخه، بعد عام 1966، حينما استضاف المونديال على ملاعبه، الحظوظ الأوفر في التأهل، حيث يكفيه التعادل مع ويلز للصعود رسمياً، دون النظر لنتيجة مباراة أميركا وإيران.

في المقابل، تبدو مهمة ويلز، الذي يشارك في المونديال للمرة الثانية في تاريخه، والأولى منذ 64 عاماً، هي الأصعب في اجتياز دور المجموعات، حيث يتعين عليه الفوز على إنجلترا بفارق 4 أهداف، دون النظر للقاء الآخر بالمجموعة، حتى يتساوى معه في رصيد 4 نقاط، ويتفوق عليه بفارق الأهداف.

وأحرز منتخب إنجلترا 6 أهداف وسكن شباكه هدفان، في حين سجل منتخب ويلز هدفاً وحيداً، ومنيت شباكه بثلاثة أهداف، وهو ما يعني أن فوز ويلز بفارق 3 أهداف، لن يكون في مصلحته، حيث سيتساوى كلا المنتخبين في تلك الحالة في النقاط نفسها وفارق الأهداف (+1)، ليكون عدد الأهداف التي أحرزها كل فريق في مشواره بالمجموعة، هو الفيصل في تحديد المنتخب المتأهل منهما، والتي ستصب في تلك الحالة في مصلحة منتخب إنجلترا.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة