بطولة الشارقة الدولية للطيران الشراعي تختتم منافساتها اليوم

60 طياراً من 20 دولة يشاركون في البطولة. من المصدر

يُسدل اليوم الستار على منافسات النسخة الرابعة من بطولة الشارقة الدولية للطيران الشراعي التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، على مدار ثلاثة أيام بمشاركة 60 طياراً من 20 دولة. وسيطرت حالة من الارتياح على المسؤولين في اتحاد الرياضات الجوية للنجاح الذي حققته النسخة الرابعة من البطولة.

وقال نائب رئيس مدير البطولة يوسف الحمادي، إن البطولة حققت نجاحاً فاق كل التوقعات بسبب طبيعة المكان الذي تم اختياره ليكون مسرحاً لهذا الحدث الذي ضم طيارين من 20 دولة بواقع 60 طياراً، من بينهم 20 طياراً من صفوة الطيارين على مستوى العالم.

وأضاف في تصريحات صحافية: «هذا العدد الكبير يدل على أمر واحد، وهو أن البطولة اكتسبت شهرة ومكانة كبيرتين على المستويين الإقليمي والعالمي، وهذا ما جعل أبطال العالم حريصين على أن يكونوا متواجدين في تلك البطولة».

وأضاف: «البداية كانت جيدة برغم شدة الرياح، ولكن خبرة الطيارين مكنتهم من تقديم عروض نالت استحسان المتابعين».

من جانبه، أشاد أمين عام اتحاد الإمارات للرياضات الجوية نائب مدير اللجنة المنظمة، محمد المازمي، بانطلاقة البطولة وقال إنها أفضل من سابقتها .

طباعة