مواطنات يساندن «الأبيض» في المدرجات

بن درويش: نتمنى من اتحاد الكرة تفعيل دور المشجعات

مشجعات المنتخب الوطني في ملعب المباراة وتتوسطهن المشجعة «أم علي». من المصدر

حرصت نحو 25 سيدة إماراتية بينهن مشجعة المنتخب الوطني «أم علي» على الوجود في مدرجات استاد أحمد بن علي في الدوحة لمساندة منتخب الإمارات الوطني خلال المواجهة التي جمعته مع أستراليا أمس ضمن الملحق الآسيوي المؤهل إلى كأس العالم 2022، فيما أكدت رئيسة قسم النشاط النسائي بنادي النصر ومسؤولة مشجعات المنتخب في اتحاد الكرة سابقاً، نسرين بن درويش، أنها وعدداً من السيدات يقدر عددهن بنحو 25 سيدة حرصن على السفر إلى الدوحة والحضور في مدرجات ملعب المباراة إلى جانب وجود أعداد كبيرة من الجمهور الإماراتي انطلاقاً من استشعار الجميع للمسؤولية الكبيرة وضرورة دعم المنتخب في مثل هذه المناسبات الكروية الكبيرة والمهمة.

وقالت نسرين بن درويش لـ«الإمارات اليوم»: «حضور هذا العدد الكبير من مشجعات المنتخب الإماراتي يدل على حرصهن على الوجود خلف منتخب بلدهن والتأكيد على أهمية هذا الحدث التاريخي بالنسبة لكل الإماراتيين والإماراتيات».

وأشارت بن درويش إلى أنها تتمنى أن يقوم اتحاد الكرة بتفعيل دور المشجعات في كرة القدم، لافتاً إلى أنه كان في السابق يتم تخصيص مقاعد خاصة في المدرجات للمشجعات.

وكان اتحاد الكرة قد حرص على تقديم التسهيلات للجمهور الإماراتي للوجود خلف المنتخب في هذه المباراة، إذ أعلن اتحاد الكرة عن توفير 5000 تذكرة للجمهور.

من جانبه، أكد عضو رابطة مشجعي المنتخب ورئيس مجلس جماهير نادي بني ياس حريز المنهالي لـ«الإمارات اليوم» أن أعداداً كبيرة من الجمهور الإماراتي حرص على الوجود خلف المنتخب في الدوحة انطلاقاً من استشعاره لأهمية وجود الجمهور الإماراتي في هذه المباراة لدعم المنتخب وبث روح الحماس في أوساط اللاعبين، لافتاً إلى أنه سافر إلى الدوحة على نفقته الخاصة لدعم ومؤازرة المنتخب.


25

سيدة إماراتية بينهن مشجعة المنتخب الوطني «أم علي» حرصن على الوجود في المدرجات.

طباعة