أبوظبي تستضيف اجتماعات الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي مايو المقبل

تستضيف أبوظبي اجتماعات الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي (نصف السنوية)، خلال الفترة من 26 – 29 مايو المقبل، في فندق روزوود أبوظبي في جزيرة المارية، بعد عامين من الاجتماعات بتقنية الاتصال المرئي.

وتقام الاجتماعات بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي.

وقال المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي، سهيل عبدالله العريفي، أن الاستضافة تأتي ضمن خطط مجلس أبوظبي لاستضافة الفعاليات والمؤتمرات والملتقيات الرياضية العالمية.

وقال في تصريح صحافي إن هذا الأمر يعزز شراكات أبوظبي مع الاتحادات والمؤسسات الرياضية الدولية، ويسهم في توسيع نطاق وآفاق التعاون المشترك وتبادل الأفكار والخبرات والتجارب المتطورة التي تنعكس إيجاباً بمكتسبات جديدة لرياضة أبوظبي.

من جانبه، قال ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للإبحار الشراعي: «تمثل الاجتماعات المرتقبة فرصة لجميع المشاركين من كل دول العالم للالتقاء ومناقشة قضايا الإبحار الشراعي، ورسم مستقبل جديد، مع عودة المزيد من الفعاليات والأحداث الدولية، ومنها دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024».

طباعة