ملتقى دبي السنوي لشركاء الفروسية ينطلق غداً في ميدان بأحد أكبر عروض الموسم للخيول

صورة

تنطلق أعمال الدورة الثانية من ملتقى دبي السنوي الثاني لشركاء الفروسية في مضمار ميدان في دبي غداً بأحد أكبر عروض الموسم تأكيداً على مكانة دبي الرائدة في عالم رياضات الخيول المتنامية في المنطقة، لتستمر أعمال الملتقى على مدار يومي السبت والأحد بالتزامن مع أمسية "سوبر ساترداي"، التي تشكل أحد أهم فعاليات كرنفال كأس دبي العالمي.

ومع اتمام الاستعدادات للدورة الثانية من الملتقى، قال الشيخ راشد بن دلموك بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل: "تواصل دبي برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ترسيخ موقعها كمركز رئيسي لصناعة الخيول في المنطقة والعالم، ويتضح ذلك من خلال الإقبال الكبير على المشاركة في الدورة الثانية من الملتقى، مستقطبةً أهم الجهات المعنية بالخيول في العالم وفي مقدمتها نادي دبي لسباقات الخيل ونادي دبي للفروسية، في حين تشهد هذه الصناعة نمواً مطرداً بينما يقدر حجمها حالياً بنحو 400 مليون دولار، أي ما يوازي نحو 1.47 مليار درهم" .  

وأضاف: "يسعدنا أن نرى  التقدم السريع الذي يحققه  الملتقى في ثاني دوراته، عقب النجاح الكبير المتحقق في دورته الماضية، وهو ما يحفزنا على إطلاق المزيد من المبادرات الداعمة لصناعة الخيل على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، لإتاحة المزيد من الفرص لتطور وازدهار رياضات وصناعة الخيل وتهيئة الأجواء لمزيد من التفاعل البنّاء بين مختلف الأطراف المعنية بها عالمياً". 

وتتصدر مناقشة الفرص المستقبلية الواعدة لهذه الصناعة جدول أعمال المنتدى الذي سيتواجد فيه ممثلو أكثر من 250 إسطبلًا إضافة إلى 350 مشترياً و 75 مورّدًا، كما سيستضيف الحدث سلسلة من الجلسات والعروض التقديمية حول مختلف الموضوعات المعنية بقطاع الخيل، فيما ستتميز النسخة الثانية من المنتدى بإتاحة الفرصة للمشاركين للفوز بأكثر من 250 جائزة.

وكان نادي دبي لسباق الخيل قد أعلن في وقت سابق عن تحديث أجندة سباقات موسم 2021-2022، والتي ستشمل "سلسلة سباقات جميرا" ضمن كرنفال كأس دبي العالمي والمكونة من أربعة سباقات كلاسيكية على المضمار العشبي، بالإضافة إلى سباق تم إضافته ضمن أمسية "سوبر ساترداي"، حيث ساهمت السباقات الجديدة في رفع زيادة إجمالي الجوائز المالية لموسم السباق إلى أكثر من 40 مليون دولار.

ويتميز الملتقى بشموليته حيث يتضمن كافة العناصر المتعلقة بصناعة الخيل حيث سيقدم العارضون المشاركون من المنطقة والعالم، أحدث تقنياتهم وابتكاراتهم الداخلة صناعة الخيول بما في ذلك منتجات الأعلاف والتغذية ومنتجات الأرضيات والمستحضرات والخدمات البيطرية، وتقنيات الاسطبل وغيرها من مختلف المكونات المرتبطة بالخيول.  يُشار إلى أن ملتقى دبي لشركاء الخيول يتم تنظيمه بالشراكة بين نادي دبي لسباقات الخيل ونادي دبي للفروسية، أبرز جهتين معنيتين بالخيل في منطقة الشرق الأوسط، وتقام فعالياته على مضمار ميدان، الأكبر من نوعه في المنطقة.

 

طباعة