عموري: غادرت الملعب بطلب مني حتى لا أجازف.. وأنتظر نتيجة الفحوص

عموري لعب ثلاث مباريات فقط حتى الآن مع شباب الأهلي أمام النصر وعجمان والظفرة. من المصدر

كشف لاعب وسط فريق شباب الأهلي، عمر عبدالرحمن (عموري) أنه هو من طلب مغادرة أرضية استاد حمدان بن زايد، بعد 14 دقيقة فقط على انطلاق مواجهة مضيفه الظفرة مساء أول من أمس، ضمن دور الـ16 في كأس رئيس الدولة، وأنه طلب استبداله لشعوره بالألم، مشيراً إلى أنه سينتظر نتيجة الفحوص الطبية، ليقف على مدى حالته البدنية.

وقال «عموري» في تصريحات صحافية عقب تأهل فريقه إلى ربع النهائي، إنه يأمل أن تكون الإصابة بسيطة وغير مقلقة، وألا تبعده عن الملاعب لفترة طويلة، موضحاً: «شعرت بالألم، وقررت ألا أجازف، عموماً خلال يومين ستظهر النتائج». وكان عموري سقط في أرضية الملعب من دون احتكاك مع أي لاعب آخر، وأمسك بركبته اليمنى، وهي نفسها التي كان تعرض فيها لإصابة بقطع في الرباط الصليبي العام الماضي مع فريقه السابق الجزيرة، قبل أن يبدأ في العودة التدريجية لصفوف شباب الأهلي الذي تعاقد معه الموسم الماضي في صفقة انتقال حر بعد فسخ عقده مع الجزيرة.

وغادر عموري أرضية الملعب واضعاً يده اليمنى على وجهه متأثراً بالإصابة المزعجة، في وقت هرع إليه زملاؤه في الفريق لمواساته، خصوصاً أنه الظهور الثالث للاعب فقط في الموسم الحالي، بعد أن كان شارك في مباراتي النصر بالدوري، وفي لقاء عجمان بكأس رابطة المحترفين. وأضاف عموري:

أعلم بأن ما يصيبني من الله دائماً فيه الخير لي، وبالنسبة لي، عليّ العمل والاجتهاد أكثر حتى أستعيد المستوى، بالتأكيد الغياب لفترة طويلة يحتاج لكثير من العمل والاجتهاد، أتمنى أن تبتعد عني الإصابات حتى أستطيع العودة مجدداً لصفوف المنتخب الوطني، ومساعدة فريقي الحالي شباب الأهلي، وبالتأكيد سأعمل على تقديم كل ما لدي.

• أكد رغبته في استعادة مستواه الحقيقي والعودة إلى صفوف المنتخب الوطني.

طباعة