بمشاركة 90 لاعباً يمثلون 31 دولة

«آسيا والمحيط الهادئ للغولف» تنطلق في «خور دبي» اليوم

الزرعوني والهاشمي والشامسي خلال المؤتمر الصحافي. من المصدر

تنطلق في السابعة والربع من صباح اليوم، منافسات النسخة الثانية عشرة من بطولة آسيا والمحيط الهادئ للغولف للهواة، في نادي خور دبي للغولف واليخوت بدبي، وتختتم السبت المقبل، وأعلنت اللجنة المنظمة اكتمال كل الترتيبات، تمهيداً لانطلاق المنافسات التي تشهد مشاركة نخبة من أبرز لاعبي الغولف الذين يتنافسون في محاولة للحصول على بطاقات الدعوة للمشاركة في بطولة الأساتذة للمحترفين، وبطولة سانت أندروز المفتوحة العريقة بنسختها الـ150 في العام المقبل، ويشارك في هذا الحدث الكبير 90 لاعباً، يمثلون 31 دولة، منها 6 دول عربية.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي أقيم أمس، في مقر النادي، بحضور نائب رئيس اتحاد الغولف نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة عادل الزرعوني، وعضو اللجنة المنظمة العليا للبطولة، اللواء عبدالله الهاشمي، والأمين العام لاتحاد الإمارات للغولف، خالد الشامسي.

وأكد عادل الزرعوني، أن البطولة الحالية ستحقق الكثير من المكاسب لرياضة الغولف الإماراتية، من خلال الارتباط مع أكبر منظمتين في العالم، وهما: بطولة الأساتذة للمحترفين الأميركية، والنادي الملكي البريطاني «آر آند إيه»، من خلال تعزيز الخبرات المشتركة، والسعي لاستغلال هذه البطولة لفتح قنوات لاستقطاب الخبرات الفنية والإدارية والتنظيمية، بما يسهم في تطوير مستويات اللاعبين الإماراتيين، خاصة مع مشاركة أربعة لاعبين إماراتيين في بطولة الرجال، على أن تشارك أربع فتيات تمثلن الإمارات في بطولة السيدات التي ستقام في نادي أبوظبي للغولف، خلال الفترة من 10 إلى 13 الجاري، لتكون الإمارات وجهة لأكبر حدثين على مستوى العالم للهواة على مدار أسبوعين متتاليين.

ويأتي على رأس قائمة المشاركين الياباني كيتا ناكاجيما المصنف أول عالمياً بين لاعبي الغولف الهواة، والصيني يوكسين لين حامل اللقب والفائز مرتين من قبل، والذي يسعى إلى التفوق على منافسه هيديكي ماتسوياما، حامل لقب بطولة الأساتذة عامي 2010 و2011، ليصبح أول لاعب يفوز بالبطولة ثلاث مرات.

طباعة