تقام على شاطئ كايت بيتش تحت رعاية منصور بن محمد

الأبيض مع إسبانيا والبرتغال والسنغال في كأس القارات الشاطئية

صورة

أوقعت قرعة بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية بالاتحاد الدولي لكرة القدم، خلال الفترة من الثاني حتى السادس من نوفمبر المقبل، على شاطئ كايت بيتش، المنتخب الوطني على رأس المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه كلاً من إسبانيا والبرتغال والسنغال، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخب روسيا الفائز بلقب كأس العالم لكرة القدم الشاطئية في أغسطس الماضي مع إيران حامل اللقب واليابان والباراغواي.

وأقيمت أمس مراسم قرعة البطولة في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم، بحضور أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، ورئيس اللجنة التنفيذية لكرة القدم الشاطئية بالفيفا جوان كوكسو، وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الكرة الشاطئية علي حمد، والمدير المالي لشركة تكنوتري، الراعي الرئيس للبطولة، بريش رانغان.

كما حضر مراسم القرعة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة مدير إدارة التطوير الرياضي في مجلس دبي الرياضي علي عمر، ومدير البطولة أحمد سالم المهري، والحكم الإماراتي الدولي الفائز بـ«جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» مدير التسويق في اللجنة التنفيذية لكرة القدم الشاطئية إبراهيم المنصوري.

وأعلنت اللجنة المنظمة أن مباريات البطولة ستقام بنظام الدوري من دور واحد على أن يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة إلى مرحلة نصف النهائي التي تلعب بنظام خروج المهزوم، ليتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية، ويتنافس الخاسران في الميداليات البرونزية في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

من جانبه تقدم رئيس اللجنة التنفيذية لكرة القدم الشاطئية بالفيفا جوان كوكسو، بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي وفرق العمل على الدعم المتواصل للبطولة، مشدداً على استمرار الشراكة الناجحة التي تجمع الفيفا مع مجلس دبي الرياضي طوال 10 سنوات.

وقال خلال حضوره مراسم إجراء القرعة: «أشعر بأني أحد أفراد العائلة في مجلس دبي الرياضي، ودبي أصبحت موطني الثاني، كما أن الجميع يسعى لزيارتها والمشاركة في البطولة هنا، وأؤكد أنه إذا قمنا بزيادة عدد المشاركين في البطولة إلى 20 منتخباً لاكتمل عدد المشاركين خلال أسبوع واحد لأن الجميع يحب دبي، التي اعتادت أن تستقدم أبرز المنتخبات وجماهير كرة القدم الشاطئية».

كما ثمن كوكسو دور الرعاة والداعمين للبطولة، بالإضافة إلى اتحاد الإمارات لكرة القدم الذي يوفر الدعم الفني اللازم لتطوير كرة القدم الشاطئية بالدولة.

وختم قائلاً: «أتطلع للمشاركة في المباراة التي تجمع الفيفا واللجنة المنظمة أمام فريق الإعلاميين سنوياً، والتي تبرز مدى الارتباط بيننا وبين الإعلام الذي يعد مفتاح نجاح هذه البطولة».

من جانبه قال علي حمد: «نشكر مجلس دبي الرياضي على دوره الرائد في دعم البطولة ورياضة كرة القدم الشاطئية، وأؤكد على ثقة الاتحاد في أن المنتخب الوطني سيقدم أداءً ممتازاً في البطولة، وسيتمكن من تحقيق المفاجأة هذا العام، كما أن اتحاد الكرة يواصل جهوده لتنظيم دوري كرة القدم الشاطئية بمشاركة 12 فريقاً وعدد من البطولات الأخرى لتنمية وتطوير هذه الرياضة المهمة وزيادة شعبيتها وانتشارها بين فئات المجتمع كافة».

وأكد بريش رانجان حرص شركة تكنوتري الرائدة في مجال التقنيات الحديثة على بناء علاقة مستمرة مع مجلس دبي الرياضي والتواجد في الفعاليات الكبرى والمهمة التي ينظمها المجلس إيماناً منها بالدور الكبير للرياضة في المجتمعات، والمستوى المرموق للفعاليات الرياضية المختلفة التي ينظمها مجلس دبي الرياضي.

• 2 نوفمبر المقبل موعد انطلاق البطولة التي ستقام حتى السادس من نوفمبر على شاطئ كايت بيتش بدبي.


حارب: البطولة وصلت إلى مكانة دولية رفيعة

أعرب أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، عن سعادته بتنظيم بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية التي ولدت في دبي وأصبحت ثاني أهم بطولة بعد كأس العالم لكرة القدم الشاطئية.

وقال حارب إن «وصول البطولة إلى النسخة العاشرة يدل على نجاحها الكبير الذي حققته في دانة الدنيا، لتتبوأ مكانة دولية رفيعة، إذ ستحمل النسخة الجديدة تميزاً كبيراً كونها تقام في عام الخمسين وضمن فترة تنظيم إكسبو 2020 الذي يجتمع فيه العالم تحت شعار (تواصل العقول وصنع المستقبل)، وسنواصل تنظيم البطولة في السنوات المقبلة بعد أن أصبحت جزءاً أساسياً من أجندة الفعاليات السنوية في دبي».

طباعة