مشجعون طالبوا اتحاد الكرة والرابطة بإعادة النظر في بعض الإجراءات وتبسيطها.. ويؤكدون:

4 صعوبات تعيق حضور الجمهور في مدرجات الدوري

صورة

أكد مشجعون أن هناك أربع صعوبات أساسية تعيق وجود الجمهور بكثافة في مدرجات دوري أدنوك للمحترفين، مشيرين إلى أن هذه الصعوبات تتمثل في عدم وجود مأكولات ومشروبات في الأندية بجودة عالية وغلاء أسعارها إلى جانب عدم توافرها أصلاً في بعض الأندية، فضلاً عن عملية إجراء فحص «بي سي آر» بشكل متكرر في كل مباراة، على الرغم من أن أغلب المشجعين أخذوا جرعات اللقاح إضافة إلى ارتداء الكمامات في المدرجات طوال الـ90 دقيقة في هذا الطقس والحرارة العالية رغم أن المكان مفتوح، في وقت أن اللاعبين وكذلك الحكام داخل الملعب لا يرتدونها، نظراً لكون بعض المشجعين لا يتحملون ارتداء الكمامة لفترات طويلة، إضافة إلى منع المشجعين دون الـ16 عاماً حسب الإجراءات الاحترازية من الحضور للمدرجات، مشددين على حرصهم بالتقيد بالإجراءات الاحترازية الخاصة بـ«كوفيد-19» مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة لكنهم طالبوا في الوقت ذاته بزيادة مسافة التباعد بين الجمهور، مشيدين بالجهود التي يقوم بها اتحاد الكرة ورابطة المحترفين والأندية في تقديم كل التسهيلات للجمهور للوجود في المدرجات سواء في الدوري أو مع المنتخب الوطني خلال المشاركة في تصفيات كأس العالم 2022.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «يجب على المسؤولين في اتحاد كرة القدم ورابطة المحترفين مراجعة بعض الأمور والعمل على تبسيط الإجراءات وتوفير وتقديم كل التسهيلات الممكنة التي تساعد الجمهور في التواجد بشكل كبير في المدرجات، كون أنه يمثل العنصر الأهم في تطوير اللعبة وإنجاحها».

من جهته، أكد رئيس مجلس جماهير نادي بني ياس حريز المنهالي، أنهم كمشجعين يحرصون على الوجود باستمرار في مدرجات الدوري والتشجيع، لكنهم يجدون بعض الصعوبات التي تعيق وجودهم في المباريات.

وأضاف المنهالي «هناك بعض الأندية لا توجد فيها أصلاً مأكولات ومشروبات ما يصعب على الجمهور الحضور إلى المدرجات، لاسيما مع الرطوبة العالية وحرارة الطقس»، مؤكداً حرصهم كمشجعين على التقيد بالإجراءات الاحترازية المتعلقة بـ«كوفيد-19».

وأوضح «بالنسبة لي فقد وصلتني شكاوى كثيرة من بعض الجمهور سواء في الملعب أو من خارجه لأنه مطلوب منهم إجراء فحص (بي سي آر) قبل كل مباراة، ونحن في المدرجات نعاني كثيراً من بعض الأمور التي تقيد الجمهور مثل لبس الكمامات لفترات طويلة، وحدث هذا الأمر في مباراة المنتخب الأخيرة في تصفيات المونديال».

وأضاف حريز المنهالي «هناك فئة من الشباب صغار السن لا يسمح لهم بالدخول للملاعب».

بدوره، أكد المشجع فهد السليطي، أن «هناك سلبية يواجهونها في المباريات من بينها أن الشباب الذين تراوح أعمارهم بين 14 و15 و16 سنة يتم منعهم من الدخول للمباريات، على الرغم من أنهم يقومون بإجراء الفحص الطبي، وأتمنى مراجعة هذا الأمر لأن هذه الفئة مهمة في مؤازرة فرقها».

وشدّد السليطي على أنه «من الصعب جداً على بعض المشجعين ارتداء الكمامة طوال الـ90 دقيقة في هذا الجو، على الرغم من أن المكان مفتوح»، مشيرين إلى أن «اللاعبين لا يرتدون كمامات على الرغم من وجود احتكاك بينهم»، مؤكداً أن «كل الذين يتواجدون في الملعب سواء من اللاعبين أو الجمهور أخذوا جرعات تطعيم، فضلاً عن قيامهم بإجراء الفحوص الطبية».

وأضاف فهد السليطي «عملية إجراء فحص (بي سي آر) في كل مباراة ليست أمراً بسيطاً، ومن الممكن أن تكون هناك إجراءات أسهل مثل قياس الحرارة فقط، لاسيما أن الأمور حالياً تعد جيدة وتحت السيطرة لأن هناك أموراً تمنع الجمهور من الحضور».

وأكد المشجع نادي الجزيرة حسن النعيمي، أنه «بخصوص الإجراءات الاحترازية ودخول المشجعين لمباريات دوري أدنوك، فإن اتحاد الكرة ورابطة المحترفين لم يقصرا، لكن هناك أموراً بسيطة تعيق حضور الجمهور مثل ارتداء الكمامة في المدرجات مدة 90 دقيقة على الرغم من حرارة الجو»، مشيراً إلى أنه يتمنى لراحة المشجعين «زيادة المسافة الخاصة بالتباعد بين الجمهور في المدرجات، مشيراً إلى أنه يشكر جميع الأندية على الجهود التي تبذلها».

رستم: بعض الأندية تقدم تسهيلات لجمهورها

 

أكد عضو مجلس جماهير نادي شباب الأهلي عبدالمجيد رستم، أن «هناك بعض الأندية تقدم تسهيلات لجمهورها للتواجد في المباريات وفقاً للإجراءات الاحترازية، مثل إجراء المسحة الطبية الخاصة بـ(كوفيد-19) مجاناً، بجانب توفير بعض التذاكر للجمهور مجاناً»، مشيراً إلى أنه بالنسبة لهم كمشجعين فإن الأمور طيبة.

وقال رستم: «بالنسبة لنا في نادي شباب الأهلي، فإن النادي يقوم بتوفير الفحوص الطبية وكذلك توفير تذاكر المباريات مجاناً».

الصعوبات الـ 4 التي تعيق تواجد الجمهور في مدرجات دورينا

1- عدم وجود مأكولات ومشروبات بجودة عالية وغلاء أسعارها.

2- إجراء فحص «بي سي آر» بشكل متكرر في كل مباراة على الرغم من أن أغلب المشجعين أخذوا جرعات اللقاح.

3- ارتداء الكمامات في المدرجات طوال 90 دقيقة على الرغم من أن اللاعبين لا يرتدونها.

4- منع المشجعين دون 16 عاماً حسب الإجراءات الاحترازية من الوجود في المدرجات رغم أنهم فئة كبيرة ظلت تتواجد في المدرجات في السابق.

طباعة