برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يشارك في دوري «الهواة» للمرة الأولى

    أحمد نقي: نادي «جلف إف سي» مشروع واعد للاستثمار الرياضي

    صورة

    أكد رئيس نادي «جلف إف سي»، أحمد عبدالله نقي، أن المشاركة الأولى في تاريخ النادي في النسخة المقبلة لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم الذي سينطلق منتصف أكتوبر المقبل، ليست قراراً مؤقتاً هدفه التواجد في بطولة الهواة والمشاركة في المباريات فقط، بل هو امتداد لجهود وعمل تم بذله منذ عام 2014 الذي شهد إشهار شركة النادي التي تختص بإدارة المنشآت والأكاديميات الرياضية بثلاثة فروع في كل من أبوظبي ودبي والشارقة في رياضات كرة القدم وكرة السلة والطائرة، مؤكداً وجود أفكار تحت الدراسة بضم رياضات أخرى، واصفاً النادي بأنه مشروع واعد في الاستثمار الرياضي.

    وقال نقي لـ«الإمارات اليوم»: «منذ سبع سنوات ونحن ندرس ونطور شؤون النادي بشكل منتظم، ونتابع الافكار الاستثمارية المتبعة في أندية وشركات عالمية لنضع قدمنا بقوة في هذا المجال».

    وخاض فريق «جلف إف سي» أول مبارياته في الدور التمهيدي لكأس رئيس الدولة أمام الحمرية، وانتهت المباراة بفوز الحمرية 2-1.

    وتابع: «معظم الأندية الرياضية بدأت من نقطة الانطلاق وتطورت ونحن نريد ذلك أيضاً، وهدفنا الاستثمار في كرة القدم، ولسنا متعجلين تحقيق المكاسب لكن سقف طموحنا عالٍ يليق بنهضة الرياضة في الدولة، كما نتطلع لخدمة الرياضة الإماراتية وكرة القدم على الخصوص برفدها باللاعبين، ومنح الفرصة للاعبين المواطنين الناشئين لخوض تجربة غير متاحة بالنسبة لهم». وأكد أن نادي «جلف إف سي» يتطلع إلى المساهمة في إنجاح رؤية اتحاد كرة القدم 2038.

    وأضاف: «لانزال في الخطوات الأولى ونعلم أن جهودنا معرضة للمعوقات، لكننا نتطلع لتفاديها مبكراً، وفي الجانب الفني هدفنا إرساء قوائم الفريق الاول في الموسم الحالي لدوري الدرجة الأولى لتطويره مستقبلاً، والنجاح في الاستثمار لا يأتي إلا عن طريق تحقيق الانتصارات في المباريات التنافسية التي من شأنها أن تعزز النجاح في الاستثمار، ورحلة الألف ميل تبدأ بخطوة».

    وبخصوص الجانب المادي قال: «النادي موقفه جيد لامتلاكه مشاريع رياضية تخدم النادي، والعمل جارٍ على تطويرها تمهيداً لتدشين مشاريع أخرى، وبمجرد اعتماد فريقنا في دوري الدرجة الأولى تم توسيع خطط النادي وأنشطته، ونتطلع لنكون مشروعاً كبيراً وناجحاً، ما يتطلب منا العمل بهدوء وخطوات مدروسة ومتقنة».

    طباعة