العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جلسات استشفاء لإزالة الإرهاق وضغط المباريات

    مارفيك يدرس فيتنام.. ويستعد لمواجهة الحسم باستراتيجية خاصة

    «الأبيض» يتطلع إلى الفوز على فيتنام ومواصلة انتصارته. تصوير: أسامة أبوغانم

    يختتم المنتخب الوطني الأول، مساء اليوم، تحضيراته للمباراة الأخيرة في المجموعة السابعة، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023، التي يواجه فيها فيتنام عند الساعة 8:45 من مساء غدٍ باستاد زعبيل بنادي الوصل.

    وكان الجهاز فتح ملف مواجهة فيتنام عقب مباراة إندونيسيا، التي فاز فيها «الأبيض» بخماسية نظيفة مباشرة، وأخضع كل اللاعبين لجلسات استشفاء بهدف إزالة الإرهاق الناجم عن ضغط المباريات، وتأهيل نجوم «الأبيض» ليكونوا جاهزين للمباراة المهمة أمام فيتنام، التي تتطلب جهداً مضاعفاً، باعتبارها المواجهة الحاسمة في مشوار المنتخب.

    وأدى «الأبيض» مراناً مساء أمس باستاد زعبيل، وقف من خلاله الجهاز الفني على جاهزية اللاعبين، ووضع الاستراتيجية المناسبة للمباراة، التي يستهدف منتخبنا نقاطها الثلاث، ويولي مارفيك وجهازه المعاون المواجهة الاهتمام اللازم، حيث شرع منذ فترة في دراسة المنافس، وتحليل طريقة أدائه من خلال تسجيلات المباريات السابقة.

    وتكتسب المباراة أهمية كبيرة للطرفين، من واقع أن نتيجتها ستكون حاسمة في تحديد صاحب المركز الأول في المجموعة، الذي سيتأهل مباشرة إلى المرحلة المقبلة من التصفيات، حيث انحصرت المنافسة بين المنتخبين على المركزين الأول والثاني، بعد أن فقدت بقية المنتخبات الأمل، حيث يتساوى تايلاند وماليزيا في رصيد تسع نقاط، بينما لإندونيسيا نقطة وحيدة.

    ويدخل «الأبيض» المباراة رافعاً شعار الفوز حتى يتمكن من انتزاع صدارة المجموعة وضمان التأهل مباشرة، حيث يملك المنتخب الفيتنامي 17 نقطة وضعته على صدارة المجموعة متقدماً على «الأبيض» بنقطتين، ويحتاج منتخبنا إلى الفوز ليرفع رصيده إلى 18 نقطة ويتفوق على فيتنام.

    علي سالمين: مباراة فيتنام مصيرية.. وقادرون على إنجاز المهمة

    وصف لاعب وسط المنتخب الوطني، علي سالمين، مباراة فيتنام بالمصيرية، باعتبار أنها تؤهل المنتخب مباشرة إلى المرحلة المقبلة من تصفيات كأس العالم 2022 حال فوزه، وتضمن وجوده في نهائيات كأس آسيا 2023، مؤكداً قدرتهم على إنجاز المهمة باحتلال المركز الأول في المجموعة، وخطف بطاقة التأهل المباشر إلى التصفيات الحاسمة.

    وأعرب سالمين عن احترامه الكامل لمنتخب فيتنام، الذي قدم مستويات متميزة، ونجح في البقاء على صدارة المجموعة حتى الآن، مبيناً أن «الأبيض» يستهدف انتزاع الصدارة من منافسه الذي يتفوق عليه بنقطتين، وهو ما يضع منتخبنا أمام خيار وحيد وهو تحقيق الفوز، ليضمن التأهل مباشرة من دون الدخول في حسابات الأفضلية مع الفرق التي تحتل المركز الثاني.

    وقال: «ندرك أن المهمة لن تكون سهلة، ونعلم أن الطريق إلى صدارة المجموعة لن يكون مفروشاً بالورود، نواجه منافساً قوياً ومتمرساً، تؤكد نتائجه الأخيرة أن يعيش أفضل أيامه، لكن ورغم كل ذلك لدينا ثقة كبيرة بقدراتنا، ونحن جاهزن لتحقيق المطلوب، فقط نتنظر دعم جمهورنا الذي نثق بأنه لن يقصر معنا، ونحن من جانبنا سنقاتل بكل قوة لنهديه بطاقة التأهل وفرحة مستحقة في نهاية اللقاء».

    عبدالله رمضان: الفوز هو خيارنا الوحيد

    شدّد لاعب المنتخب الوطني، عبدالله رمضان، على أهمية القتال من أجل تحقيق الفوز على فيتنام في مباراة الغد، باعتبار أن الانتصار هو الطريق الوحيد الذي يمكن أن يقود «الأبيض» إلى صدارة المجموعة، وبالتالي انتزاع بطاقة التأهل المباشر إلى المرحلة المقبلة من التصفيات.

    وأكد رمضان أن جميع اللاعبين يدركون عظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ويعرفون أن الجماهير تعلق عليهم آمالاً عريضة، وتترقب فرحة كبيرة بتأهل المنتخب، معرباً عن أمله في أن يحالفهم التوفيق وينجحوا في تحقيق الفوز والعبور إلى المرحلة الحاسمة من التصفيات، مشيداً بكل عناصر المنتخب، مجدداً ثقته بقدرة زملائه على القيام بالمهمة رغم قوة المنافس. وقال: «المنتخب الفيتنامي أظهر مستوى متقدماً خلال التصفيات، ونجح في جمع 17 نقطة وضعته على الصدارة بفارق نقطتين من (الأبيض)، مازالت البطاقة في الملعب، ولاتزال أمامنا الفرصة لتأكيد جدارتنا واثبات تفوقنا بالفوز على المنافس العنيد وخطف الصدارة والحصول على بطاقة التأهل».

    • المنتخب يختتم تحضيراته، مساء اليوم، استعداداً لمواجهة فيتنام.

    • الجهاز الفني قام بتحليل أداء المنافس، من خلال المباريات السابقة.

    طباعة