الإدارة تنتظر الميزانية من مجلس أبوظبي الرياضي

ترقب عيناوي لهوية المدرب الجديد وصفقات استعادة هيبة «الزعيم»

صورة

تعيش جماهير فريق العين حالة من الترقب والانتظار اليومي على وقع التسريبات في وسائل التواصل الاجتماعي، وأخبار الصحافة الأجنبية حول اقتراب «الزعيم» من التعاقد مع المدرب الجديد الذي سيخلف البرتغالي بيدرو إيمانويل، إلى جانب الصفقات الجديدة للاعبين الأجانب في خانتي الياباني شويا ناكاجيما والأنغولي ويلسون ادواردو، وذلك أملاً في استرداد «هيبة الزعيم» من خلال العودة إلى ساحة المنافسة عقب الموسم المخيب للآمال.

وعلمت «الإمارات اليوم» أن واحداً من أبرز العوائق التي تواجه إدارة النادي هي انتظار موازنة مجلس أبوظبي الرياضي للأندية للموسم الجديد، خصوصاً في ظل الإرهاصات التي تشير إلى التوجه لتقليص النفقات للموسم المقبل ما سيلقي بظلاله على تعاقدات النادي الساعي لحسم ملف المدرب واللاعبين الجدد، في وقت دخلت فيه معظم أندية الدولة في مفاوضات متقدمة مع اللاعبين، بينما أكمل الوصل الأسبوع الماضي ملف اللاعبين الأجانب بصورة رسمية.

وفي ظل استمرار صمت إدارة النادي حول مستقبل الفريق والتحضيرات للموسم الجديد اشتعلت التكهنات حول هوية المدرب الجديد، إذ ربطت الصحف الأجنبية خلال مايو الماضي فريق العين بالتعاقد مع أكثر من مدرب من بينهم الكولومبي كارلوس أوسوريو، والأوكراني سيرجي ريبروف، والهولندي جيوفاني فان برونكهورست، والأرجنتيني جويرمو سكيلوتو والبرازيلي فابيو كاريلي.

كما جرى ربط اسم نادي العين بالتعاقد مع عدد من اللاعبين الأجانب كان آخرهم لاعب فريق ميتز الفرنسي، والجزائري فريد بولحية إلى جانب لاعب غوان الصيني، والكوري الجنوبي كيم مين ولاعب فلامنغو البرازيلي، ايفرتون روبيرو، في وقت وصلت فيه المفاوضات بين نادي العين وبورتو البرتغالي لتجديد إعارة الياباني شويا ناكاجيما لطريق مسدود.

وقال قائد فريق العين السابق، سالم جوهر، الذي رفع لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم في عام 2003 لـ«الإمارات اليوم»: «إن حالة الترقب اليومية للإعلان عن هوية المدرب والصفقات الجديدة، وتبادل أسماء معينة هي أمنيات جماهير (الزعيم) المتعطشة لرؤية الفريق يعود للطريق الصحيح في الموسم القادم، ويستعيد (الهيبة) التي لازمته في الموسم المنصرم».

وأضاف سالم جوهر أن جماهير الفريق غير راضية عن الموسم الماضي، وأضاف: «حال العين لا يسر أي شخص، لقد ابتعد الفريق عن طريق لقب منافسة الدوري وخرج من جميع البطولات بشكل مبكر، أضف إلى ذلك أن الفريق سيغيب عن منافسة دوري أبطال آسيا في العام المقبل لأول مرة منذ سنوات، بسبب احتلاله للمركز السادس في الموسم المنصرم».

وكان فريق العين المتوج بـ13 لقباً للدوري هو «الخاسر الأكبر» بين أندية المقدمة في الموسم الماضي بعد أن ودع جميع المنافسات من الدور الأول، واحتل المركز السادس في الدوري، وفقد فرصة المشاركة في النسخة المقبلة لدوري أبطال آسيا لأول مرة منذ تسع سنوات، كما أنه خرج من النسخة الحالية من المنافسة القارية من الدور التمهيدي.

وقال جوهر الذي أصبح محللاً في قناة نادي العين، إن العودة للطريق الصحيح تحتاج إلى الكثير من العمل، وتابع: «جميعنا يترقب عودة الفريق للطريق الصحيح، ولكن بكل تأكيد فإن هذا العمل يحتاج للكثير من الجهد والتعاون من الجميع حتى يستعيد الفريق عافيته».

يُذكر أن الإدارة العيناوية كانت قد فتحت ملف التحضيرات للموسم الجديد بالتواصل مع بعض وكلاء اللاعبين داخل الدولة لترشيح لاعبين للانتقال لصفوفه، لكن أحد العوائق التي قد تواجه الفريق يتمثل في صعوبة إقناع اللاعبين بالتعاقد معه والمشاركة في المنافسات المحلية فقط.

• الإدارة العيناوية فتحت ملف التحضيرات للموسم الجديد بالتواصل مع بعض وكلاء اللاعبين.

الشامسي: هدفي مع العين الصعود إلى منصات التتويج

تعهد الوافد الجديد لصفوف فريق العين، سلطان الشامسي، بالاجتهاد مع زملائه اللاعبين من أجل عودة «الزعيم» لمنصات التتويج التي غاب عنها خلال الفترة الماضية.

وقال الشامسي في رسالة لجماهير فريق العين عبر حسابه في «تويتر»: «تحدٍ من نوع آخر، فخور بارتداء قميص الزعيم، وأعلم رغبة الجماهير العيناوية وحبهم للألقاب، وهذا ما سأسعى لتحقيقه في كل دقيقة ولحظة في البيت العيناوي. متشوق من أجل الالتقاء بزملائي بالفريق، الارتقاء معاً إلى جميع المنصات والتتويج مع العين سيكون طموحاً وهدفاً وغاية»

وانتقل الشامسي لصفوف فريق العين كأولى الصفقات الرسمية للفريق من اللاعبين المواطنين في إطار جهود الإدارة في النادي لإعادة «الزعيم» للطريق الصحيح عقب الأداء المتواضع في الموسم الماضي، والذي كانت محصلته الخروج من جميع البطولات المحلية والقارية من الدور الأول، إضافة إلى احتلال المركز السادس في جدول ترتيب الدوري، ما سيؤدي لغيابه عن دوري أبطال آسيا في النسخة المقبلة.

مدربون ارتبطوا بالعين خلال مايو الماضي:

- الكولومبي كارلوس أوسوريو.

- الأوكراني سيرجي ريبروف.

- الهولندي جيوفاني فان برونكهورست.

- الأرجنتيني جويرمو سكيلوتو.

- البرازيلي فابيو كاريلي.

لاعبون ارتبطوا بالعين خلال مايو الماضي:

الجزائري رشيد غزال (ليستر ستي) إعارة (بشكتاش).

الكوري الجنوبي، كيم مين (غوان الصيني).

المغربي سفيان رحيمي (الرجاء).

الجزائري عيسى ماندي (ريال بيتيس).

الجزائري فريد بولحية (ميتز الفرنسي).

البرازيلي ايفرتون روبيرو (فلامنغو).

طباعة