العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المشاركون يشيدون بتنظيم الدورة في نسختها الثامنة

    مواجهات نارية في «بادل تنس ند الشبا»

    صورة

    أسفرت نتائج الدور الأول لبطولة البادل تنس عن مواجهات نارية مرتقبة في الدور الثاني، ضمن منافسات النسخة الثامنة لـ«دورة ند الشبا الرياضية»، التي تقام سنوياً في شهر رمضان المبارك بمجمع ند الشبا الرياضي، وتستمر منافساتها حتى 29 أبريل الجاري، وفق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من الجهات الرسمية في دبي، والبروتوكولات الرياضية الخاصة التي اعتمدها مجلس دبي الرياضي لجميع الرياضات.

    وتصدر نتائج الدور الأول، أول من أمس، فوز الثنائي مارتين نوشيز وغيليرمو فيلافاني على الثنائي عمر الياس سامايا وأحمد مصطفى حمادة في الفئة الذهبية بنتيجة 6-3 و6-1، ليحجزا موعداً في الدور الثاني مع سالم الهولي ومحمد أسيف، اللذين ضمنا تأهلهما على حساب الثنائي سيجي ميوس وخافير سانتونجا، ولحساب الفئة نفسها يلتقي الثنائي ايميليو ميساس وماسون اكسفير في الدور الثاني مع دين ماكفارلان وماثيو ماكفارلان.

    وضمن منافسات الفئة البرونزية، تمكن الثنائي خالد الكمالي وعبدالله القاسم من العبور إلى الدور الثاني، بعدما تغلبا على محمد حمد العريف وعمير عادل الزرعوني بمجموعتين دون رد بواقع 6-2 و6-1، وفي المباراة الثانية ضمن الثنائي المكون من لويس كوبو وسالفادور ميدينا تأهلهما إلى الدور الثاني على حساب شيهباز شيخ وعادل ساجان بمجموعتين نظيفتين بواقع 6-4 و7-6. وكانت منافسات السيدات قد أسفرت عن فوز حفصة وخديجة ثاني على الثنائي آن إيمانويل جيلي وصفاء باهمان، وفوز الثنائي كارينا سيميونوفا لوزوفا وأليسا بلبس على فاليري روسيليس بينبوزيان وجنيفر فيجوفيك، لتلتقي الأختان حفصة وخديجة ثاني مع كارينا وأليسا نصف النهائي.

    وقالت اللجنة المنظمة في بيان، أمس، إن «المشاركين في الدورة أثنوا على التنظيم الرائع لبطولة البادل تنس، وعلى المستويات القوية فيها، والدعم الكبير الذي تقدمه دورة ند الشبا الرياضية لهذه اللعبة التي انطلقت منها، وحققت بفضلها انتشاراً واسعاً في الدولة».

    الكمالي: التصنيف الجديد رفع درجة إثارة المنافسات

    قال اللاعب خالد الكمالي في تصريحات صحافية، إن «التصنيف الجديد المعتمد في النسخة الحالية للبطولة رفع درجة الإثارة في المباريات، نظراً لتقارب مستوى اللاعبين»، مشيراً إلى أن هذه النوعية من المنافسات تحفز اللاعبين على تطوير قدراتهم، وتقديم أفضل ما لديهم.

    وكشف خالد الكمالي أنه بدأ يتدرب على لعبة البادل تنس منذ تسعة أشهر فقط، ورغم ذلك استطاع أن يثبت قدراته، ويصل إلى الأدوار النهائية في البطولة، موضحاً أنه اختار البادل تنس لأنه يرى نفسه قادراً على الذهاب بعيداً فيها. وأضاف: «عندما لعبتها للمرة الأولى وجدتها ممتعة، وتعلقت بها إلى أن أصبحت أحد ممارسيها، ونجاحي في الوصول إلى الدور الثاني في البطولة يؤكد أنني أسير على الطريق الصحيح، واختياري لها كان صائباً، ويحفزني على بذل المزيد من الجهد لتطوير نفسي».

    عبدالله القاسم: أطمح إلى الذهاب بعيداً في البطولة

    قال اللاعب عبدالله القاسم، في تصريحات صحافية: «عندما علمت بإطلاق بطولة البادل تنس ضمن النسخة الثامنة لدورة ند الشبا، قررت المشاركة في التصفيات، بهدف الوصول إلى الأدوار النهائية، وأنا سعيد ببلوغ الدور الثاني، وأطمح إلى أن أذهب بعيداً في البطولة».

    طباعة