هاني الخفيف: أسهمت في صناعة 60 من نخبة حكام البطولات العالمية حالياً

«تنس دبي» أفضل بطولات العالم في دقة قرارات التحكيم بـ 73%

صورة

أكّد رئيس لجنة الحكام في بطولات «تنس دبي»، المصري هاني الخفيف، أن بطولتي «السوق الحرة-دبي» للسيدات، التي اختتمت السبت الماضي نسختها الـ21، والرجال التي يسدل الستار عنها غداً بنسختها الـ29 على ملاعب «السوق الحرة-دبي» بمنطقة القرهود في دبي، تفوقت على البطولات العالمية في دقة قرارات حكام الخطوط بنسبة 73%، مقارنة بـ65% للبطولات الأخرى.

وقال الخفيف لـ«الإمارات اليوم»: «تواصل بطولات (تنس دبي) تأكيد جدارتها على صعيد دقة القرارات التي يتخذها حكام الخط، خصوصاً تلك التي يلجأ فيها اللاعبون واللاعبات إلى الدخول في تحدي تقنية (عين الصقر)، في اعتراض على قرار يتخذ من قبل الحكام، وسجلت بطولة السيدات معدل دقة بلغ 69%، لترتفع النسبة في بطولة الرجال إلى 79%، ليكون المعدل للبطولتين 73%».

وأوضح: «هذه الدقة في قرارات حكام الخطوط أسهمت في المكانة المرموقة التي تتمتع بها بطولات دبي في الساحة الدولية، بجانب إسهامها في تشجيع كبار نجمات ونجوم الكرة الصفراء إلى العودة والمشاركة في بطولات دبي».

واستطرد قائلاً: «لطالما امتازت (تنس دبي) على مدار تاريخها، بامتلاك نخبة الطواقم التحكيمية، بجانب إسهام الخبرات المكتسبة لهذه البطولات في صناعة أكثر من 60 حكماً من العرب والأجانب هم حالياً الأفضل عالمياً، من ضمنهم ستة حكام كراسي عرب يديرون بطولات كبرى بحجم ويمبلدون وأستراليا ورولان غاروس وغيرها، كما أن العديد من الذين يشغلون حالياً مناصب رفيعة سبق لهم أن استهلوا مسيرتهم حكام خطوط في بطولات دبي، منهم على سبيل الذكر، الأميركي علي ميلي، الذي يشغل منصب الحكام العام في الاتحاد الدولي للتنس، والبولندية كاب ذا لوغا الرئيس الحالي لاتحاد التنس في بلادها».

واختتم: «بشكل عام يمثل التحكيم جزءاً أساسياً من نجاحات البطولات في شتى الألعاب والمسابقات، وهو ما أكدته (تنس دبي)، التي استطاعت وبتكامل عوامل كثيرة في الفوز بأكثر من 12 لقباً على مدار السنوات الماضية كأفضل بطولات الـ500 نقطة في العالم، ومن ذلك التفوق في البنية التحتية والأمور اللوجستية، كقرب المطار من موقع البطولة، والفندق المجاور للملاعب، والصداقات الكبيرة التي بنتها مع اللاعبين واللاعبات، إضافة إلى العدالة والشفافية في القرارات الصائبة للطواقم التحكيمية».

بطلة «ويمبلدون» تخطط لافتتاح أكاديمية تنس في دبي

بحث أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، بحضور الأمين العام المساعد، ناصر أمان آل رحمة، أفاق التعاون مع القنصل العام لفرنسا في دبي والإمارات الشمالية، رجاء رابي، وكانت برفقة نجمة التنس السابقة الفرنسية ماريون بارتولي، بطلة ويمبلدون لعام 2013، وزوجها لاعب كرة القدم البلجيكي يحيى بومدين.

جاء ذلك في اجتماع عقد، أمس، في مقر المجلس، وتم خلاله بحث فرص الاستثمار في دبي، حيث كشفت بارتولي، التي تتخذ من دبي مقراً لإقامتها وعائلتها، عن خططها لافتتاح أكاديمية للتنس في دبي، بهدف اكتشاف المواهب الإماراتية، وصناعة أبطال عالميين في رياضة التنس في المستقبل.

وقدم سعيد حارب شرحاً عن الرياضة في الدولة بشكل عام، وفي دبي خصوصاً، وجهود المجلس في تطوير القطاع الرياضي، وتقديم التسهيلات لدعم مشاركة القطاع الخاص والأفراد على الاستثمار في قطاع الرياضة المزدهر في دبي، وتوفير سُبل النجاح للبطولات والفعاليات الرياضية المحلية والدولية المتنوّعة.

وقالت بارتولي: «أشجع الجميع على القدوم إلى دبي، واكتشاف جمال هذه المدينة الرائعة والأكثر أماناً في العالم». وأضافت: «يدور مشروعي الجديد حول افتتاح أكاديمية تُعنى برياضة التنس، بهدف الإسهام في توسيع قاعدة الممارسين، واكتشاف المواهب، وصناعة أبطال إماراتيين قادرين على المنافسة في البطولات العالمية».


- دقة قرارات التحكيم أسست ثقة كبيرة بين نخبة اللاعبين واللاعبات وبطولات «تنس دبي».

طباعة