الفوز بكأس آسيا والمنافسة في المونديال والميداليات الأولمبية حلم مشروع.. ورياضيون يؤكدون:

«عام الاستعداد للخمسين» يُلهم الرياضة الإماراتية.. ويفتح العيون على الاستحقاقات الكبيرة

أكّد مسؤولون رياضيون أن الرياضة في الإمارات ليست بعيدة عن الخطط الخاصة بالاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن عام 2020 هو «عام الاستعداد للخمسين»، لصياغة استراتيجية عمل وطنية هي الأكبر من نوعها للاستعداد للخمسين عاماً المقبلة على كل المستويات.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «إن الرياضة في الدولة تستحق مكانة أفضل من التي وصلت إليها في السنوات الماضية، مشيرين إلى أن هناك العديد من الإنجازات التي يطمح جميع المنتسبين لرياضة الإمارات إلى أن تتحقق في السنوات المقبلة، وأن تصل إليها خلال الخمسين عاماً المقبلة، أبرزها فوز المنتخب الوطني لكرة القدم بكأس آسيا، وأن يصبح تأهله إلى كأس العالم أمراً طبيعياً، والفوز بعدد كبير من الميداليات في دورات الألعاب الأولمبية، وتنظيم الأولمبياد، والمونديال، والتهافت على بث الدوري الإماراتي في القنوات العالمية، وتنظيم بطولات احترافية في الألعاب الجماعية تنافس البطولات العالمية».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


الإنجازات الرياضية التي تستحقها الإمارات في الـ 50 عاماً المقبلة:

- تنظيم كأس العالم لكرة القدم.

- تنظيم دورة الألعاب الأولمبية.

- الفوز بلقب كأس آسيا.

- المنافسة على كأس العالم لكرة القدم.

- الفوز بعدد وفير من الميداليات في دورات الألعاب الأولمبية.

- التهافت على بث الدوري الإماراتي في القنوات العالمية.

- تنظيم بطولات احترافية في الألعاب الجماعية تنافس البطولات العالمية.

الرياضة في الدولة تستحق مكانة أفضل من التي وصلت إليها في السنوات الماضية.

مطالب بوصول جميع المنتخبات الوطنية إلى العالمية في مختلف الرياضات.

دراسة بعدم ربط المنتخبات الوطنية بدورة عمل الاتحاد المعني.

طباعة