المصرية ساندرا تودّع المنافسات في اليوم الثالث

لاعبة مغمورة تواصل المفاجآت.. وفوز جديد للتشيكية كاترينا في «تحدي الحبتور للتنس»

التشيكية كاترينا فازت في اليوم الثالث على الهندية أنكيتا. من المصدر

شهد اليوم الثالث من منافسات بطولة «تحدي الحبتور» للتنس استمرار مفاجآت اللاعبة المغمورة ميكا داجان التي تشارك ببطاقة دعوة، واستمرت في الإطاحة بنجمات التنس. وأخرجت داجان في المجموعة الأولى الروسية جاسبارينا التي اشتكت من الإصابة، بعد أن كانت متقدمة بخمسة أشواط لثلاثة. وستجد داجان نفسها في مباراة صعبة في اليوم الرابع أمام الإيطالية اليزا بيتا. وفي منافسات الفردي حققت المصنفة الخامسة التشيكية كاترينا الفوز على الهندية أنكيتا بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة (1-6، 6-2، 6-2).

وخرجت أيضاً المصنفة الثالثة السويسرية فيكتوريا على يد الجورجية أكاترين المصنفة رقم 16 على البطولة بمجموعتين لواحدة. وودعت أيضاً المنافسات اللاعبة العربية الوحيدة، المصرية ساندرا سمير، بعد خسارتها أمام الجورجية كاترين جورجوودزا.

وخرجت أيضاً الروسية ناتاليا أمام الرومانية روز غابريللا المصنفة التاسعة بمجموعتين للاشيء. وعلى صعيد الزوجي لم تشهد المنافسات أي مفاجآت، فقد حقق الزوجي الأول الذي يضم المجرية بابوسي وزميلتها الفرنسية كريستينا الفوز، وكذلك حقق الزوجي الثاني والثالث والرابع الفوز دون عناء.

في جانب آخر أشاد الاتحاد الدولي بالتزام المنظمين واللاعبات المشاركات في البطولة المقامة حالياً بمنتجع وفندق الحبتور غراند بالجميرا، والتي تستمر حتى 12 الجاري، بجوائز تصل إلى 100 ألف دولار أميركي.

وقال المندوب الفني للبطولة، وممثل الاتحاد الدولي نيتن كام وار، إن «اللجنة المنظمة نجحت في خلق توازن بين اللاعبات ونزلاء الفندق في ظل الجائحة الحالية، وقد قام الجميع بتنفيذ بروتوكول الاتحاد الدولي كما يجب أن يكون»، مشيراً في تصريح صحافي إلى أن «الأوضاع تتحسن يوماً بعد يوم، والمهم لدينا أن نجعل البطولة آمنة في ظل الظروف الحالية». وقال إنه لم ترد إليهم أي شكوى من اللاعبات أو مرافقيهن، وأن الجميع يشعر بالارتياح نظراً لمستوى التنظيم الرائع في البطولة.

وأشار إلى أن فريق العمل بالبطولة لديه خبرة واسعة بحكم تنظيمه 22 نسخة سابقة، وأن إدارة الفندق وفرت كل التسهيلات الممكنة للمشاركات.


• «دولي التنس» أكد أن البطولة تقام في ظروف جيدة، وأن المشارِكات كافة يشعرن بالارتياح دون أي شكاوى.

طباعة