تعديلات آسيوية جديدة لتشديد الرقابة على تراخيص أندية المحترفين

عقدت رابطة المحترفين الإماراتية ورشة عمل تراخيص الأندية تحضيرا لانطلاق دورة التراخيص 2021-2022، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي "عن بعد" بحضور وليد الحوسني المدير التنفيذي للرابطة، وين مين سي إدارية تراخيص الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأعضاء لجنة التراخيص الابتدائية ولجنة الاستئناف، بجانب مسؤولي التراخيص والمالية في الأندية المحترفة بالدولة.

وهنأ الحوسني - في كلمته الترحيبية - الأندية المحترفة بحصولها على الترخيص الآسيوي لموسم 2020-2021، قائلا: " هذا الإنجاز تحقق بفضل جهودكم وحرصكم على التفوق والتميز، الفترة الماضية كانت عصيبة على الجميع بسبب جائحة كورونا المستجد، لكننا تجاوزنا التحديات والصعوبات من خلال التعاون المثمر بين الأندية والرابطة".

ودعا الحوسني ممثلي الأندية إلى مواصلة العمل الدؤوب لتحقيق النجاح المنشود، موضحا أن نظام ترخيص الأندية مرتبط بمواعيد محددة من قبل الاتحاد القاري، وطالب الأندية بتسليم المستندات المطلوبة في وقت مبكر حتى تتمكن إدارة التراخيص في الرابطة من مراجعتها لاستكمال أي نواقص قبل انتهاء الموعد الرسمي للتقديم.

وتضمنت فعاليات الورشة عرضا قدمته وين مين سي شرحت فيه آخر التحديثات في موقع تراخيص الأندية الإلكتروني للاتحاد الآسيوي CLAS.. فيما استعرض ستيورات لارمان مدير إدارة تراخيص الأندية والتطوير برابطة المحترفين الإماراتية أبرز التحديات والصعوبات التي واجهتها الأندية خلال فترة الترخيص السابقة.

وتأتي أهمية ورشة العمل الخاصة بنظام التراخيص الجديد، لإطلاق الاتحاد الآسيوي آلية جديدة، تهدف زيادة التتبع والرقابة للأوضاع المالية لكافة الأندية الآسيوية المحترفة، بما يضمن مزيدا من الشفافية المالية، حيث تم إدخال تعديلات على النظام الجديد يتعلق بآلية تقديم المستندات للحصول على الرخصة، عبر الموقع الإلكتروني، وفق متطلبات جديدة تساعد الاتحاد الآسيوي وإدارة التراخيص الآسيوية على تتبع الالتزامات المالية، بالنسبة للأندية واللاعبين، وكيفية تتبع الممارسات المالية المطلوبة، بما يضمن مزيدا من دقة المعلومات الخاصة بهذا الجانب في القارة الصفراء.

ومن جانبه استعرض جابر دبابنة مدير التدقيق المالي للأندية في الرابطة مستجدات التعديلات التي أجريت على المعيار المالي في دورة 2021-2022.

وشهدت الفترة الثانية من الورشة الاطلاع على التعديلات التي طرأت على اللوائح الخاصة بالدورة الجديدة 2021-2022 والاستخدام الأمثل لنظام الترخيص في الأندية، من خلال عرض قدمه عبدالله مبارك، ضابط أول تراخيص الأندية برابطة المحترفين الإماراتية، بالإضافة إلى شرح للمحاور المتعلقة بعملية الحصول على التراخيص والجدول الزمني المرتبط باستكمال الطلبات.

طباعة