يأمل في عودة قريبة للجماهير إلى الملاعب وفق معايير وشروط السلامة

أميري: ابتعاد الجمهور عن المدرجات رفع نسبة مشاهدة الدوري عبر القنوات الناقلة

صورة

قال نائب المدير التنفيذي لقطاع التلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، راشد أميري، إن «ابتعاد الجمهور عن المدرجات بسبب جائحة (كوفيد-19) أسهم في ارتفاع نسب المشاهدة التلفزيونية لمباريات دوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي تنقل عبر شاشة قنوات دبي الرياضية».

وأكد راشد أميري لـ«الإمارات اليوم»: «لا شك أن هناك ارتفاعاً ملموساً في نسبة المتابعة الجماهيرية عبر الشاشة، وقد أثبتت الإحصاءات صحة التوقعات التي كانت تشير إلى أن غياب الجماهير بسبب الجائحة سيساعد القنوات الناقلة على زيادة عدد مشاهديها أثناء بث مباريات المسابقة، أو البرامج التي تتعلق بمنافسات دوري الخليج العربي، وهذا ما يضع مسؤولية إضافية على القنوات من أجل تقديم مادة تلفزيونية بمعايير عالية الجودة والنوعية».

يذكر أن قنوات دبي وأبوظبي والشارقة الرياضية تنقل مختلف منافسات المسابقات المحلية، وعلى رأسها مباريات دوري الخليج العربي.

وأشار أميري إلى أن «الجماهير كانت تنتظر عودة المسابقات على أحرّ من الجمر، خصوصاً أن غياب المنافسات الكروية منذ شهر مارس الماضي ترك فراغاً كبيراً لدى هذه الجماهير التي ترتبط بعلاقة حب ومتابعة دقيقة لكل ما يدور في الأندية والمسابقات الكروية المحلية».

وتابع: «ما حصل في الفترة السابقة كان استثنائياً، واليوم المسؤولية كبيرة على القنوات الناقلة، وهو ما ندرك أهميته في مؤسسة دبي للإعلام، خصوصاً أن زيادة عدد المشاهدين تجعل كل البرامج تحت مجهر المشاهد، الذي بات يمتلك من الخبرة والمعرفة التي تساعده على إطلاق الأحكام والتقييم وتوجيه عبارات الثناء أو حتى الانتقاد، ما يزيد من المسؤوليات التي تقع على عاتق المؤسسات الإعلامية التي يتمثل طموحها وغايتها في إرضاء المشاهد أولاً وأخيراً».

وأكد أميري أنه يأمل في زوال هذه الأزمة سريعاً، وأن تنتهي هذه المرحلة بكل سلبياتها بعدما تركت آثارها على القطاع الرياضي، كما على سائر القطاعات الأخرى على مستوى العالم كافة، وليس داخل الدولة فقط.

وقال إنه يأمل في عودة قريبة للجماهير إلى الملاعب وفق المعايير والشروط التي ستحددها مستقبلاً الجهات المختصة في الدولة، حيث لايزال مبدأ السلامة العامة والتباعد هو الشعار الأول بالنسبة إلى كل الأطراف والجهات المسؤولة، نسبة لحساسية الوضع الصحي.

وأوضح أميري: تواجد الجماهير في المدرجات يمنح المباريات رونقاً وطعماً مختلفاً، كما يسهم في زيادة حماس اللاعبين وارتفاع المستويات الفنية، وهذا ما نأمل أن يتحقق بما يساعد على تطوير مستوى اللاعب الإماراتي وينعكس إيجاباً على منتخباتنا الوطنية، لاسيما المنتخب الأول الذي تنتظره رحلة استكمال المنافسات الرسمية في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023.

وأكمل أميري: «سعداء بزيادة عدد المشاهدين والمتابعين للمسابقات الكروية المحلية عبر شاشة قنوات دبي الرياضية، لكن نأمل في الوقت نفسه العودة السريعة للجماهير إلى الملاعب، وألا تتحول مسألة متابعة الجماهير للمباريات عبر الشاشات فقط إلى أمر طبيعي، لأن ذلك سيؤثر بالسلب على نسبة الحضور الجماهيري مستقبلاً، كما لا نغفل أن تواجد المشجع في المدرجات يشكل الوقود والدافع الأبرز للاعب فوق المستطيل الأخضر». 

• ما حصل في الفترة السابقة كان استثنائياً، واليوم المسؤولية كبيرة على القنوات الناقلة.

طباعة