رياضيون يشدّدون على وجود روح إيجابية في صفوف «العميد».. ويؤكدون:

النصراوية متفائلون.. وتكرار السيناريو «المحبط» يقلق الجمهور

النصر حقق الفوز في العديد من المباريات الودية الأخيرة. ■من المصدر

تسود حالة من التفاؤل بين محبي فريق النصر، عقب العمل الذي قام به مجلس الإدارة منذ الموسم الماضي، وحتى فترة التحضير للموسم الجديد، بداية بالحفاظ على استقرار الفريق فنياً ببقاء المدرب الكرواتي كرونسلاف، ثم التعاقد مع المهاجم الهداف تيغالي، وتوفير الاستقرار الفني والإداري، وهي خطوات يرى عدد من النصراوية أنها تؤهل الفريق للمنافسة بقوة على الفوز بلقب دوري الخليج العربي الغائب عن خزائن النادي منذ 1986، وقبل 34 عاماً، لكن في الوقت نفسه يخشى أنصار الفريق تكرار سيناريو المواسم الماضية، إذ كان النصر الطرف الأبرز والمسيطر في فترة التعاقدات، لكن البداية السيئة في الدوري تفقد الفريق فرصته في المنافسة.

وبدأ النصر سياسة الإصلاح من الموسم الماضي بالتعاقد مع المدرب الكرواتي كرونسلاف، وهو مدرب صاحب شخصية، وتمكن من بث الحماس والإصرار لدى لاعبي الفريق، ونتج عن هذا الاستقرار الفوز بلقب كأس الخليج العربي، لكن الفريق فقد فرصته في المنافسة على اللقب بعد التعثر أمام الفرق غير المرشحة للفوز باللقب، وتحقيق نتائج إيجابية على الفرق المنافسة، ما أبعده عن وجوده ضمن فرق الصدارة.

وقال رياضيون ينتمون إلى نادي النصر، لـ«الإمارات اليوم»، إن ترشيح النصر من قبل مواقع التواصل الاجتماعي للفوز بالدوري قبل بدايته أمر غير صحيح، حيث إن المنافسة على لقب الدوري تحتاج إلى أمور كثيرة، لكنهم شدّدوا على أنهم متفائلون بمستقبل الفريق، خصوصاً أن الإدارة الحالية قامت بمجهود كبير في ترتيب البيت من الداخل، من خلال الاستقرار على الجهاز الفني، وإبرام تعاقدات جيدة، وأنها أمور جيدة عموماً بالنسبة للفريق.

ورأى بعض متابعي الفريق أن التعاقد مع اللاعب ضياء سبع، وما يتمتع به من مواهب ظهرت في مباريات سابقة له، إضافة إلى ضم لاعب الشارقة والرأس الأخضر ريان ميندز، الذي قاد «الملك» إلى تحقيق لقب الدوري الغائب منذ فترة كبيرة، يعدان بمثابة طوق نجاة للفريق. وكان النصر قد رفض الخسارة في كل المباريات الودية التي خاضها استعداداً للموسم الجديد، حيث فاز على حتا، والإمارات، والشارقة، والعين، والظفرة، وتعادل مع الحمرية، كما فاز على المنتخب الوطني في مباراة ودية لعب فيها في الشوط الثاني فقط بالتشكيل الأساسي وفاز بهدفين، ما جعل البعض يرشح النصر فريقاً قادراً على التتويج بلقب الدوري.

يذكر أن النصر على موعد مع مباراة قمة في افتتاح مباريات دوري الخليج العربي غداً، وذلك حين يستضيف فريق الجزيرة على استاد آل مكتوم بدبي. وكان «العميد» قد غاب عن الجولة الأولى من كأس الخليج العربي، حيث تنصّ اللوائح على تأهله المباشر إلى دور الـ16 باعتباره حامل اللقب.

ويراهن النصر في الموسم الجديد على مجموعة من الأسماء من المواطنين والأجانب، بين المخضرمين والجدد، إلى جانب الرهان الهجومي على الثلاثي: ريان مينديز، وضياء سبع، والهداف البارز في الدوري، سبستيان تيغالي، الذي سجل 152 هدفاً في تاريخ مشاركته بالدوري مع الوحدة سابقاً، حيث يعتبر ثاني هداف تاريخي للمسابقة بعد النجم السابق للوصل فهد خميس صاحب الـ165 هدفاً.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.


- 34

سنة مرّت على آخر تتويج للنصر في بطولة الدوري سنة 1986.

- النصر يدشن مباريات دوري الخليج العربي غداً في قمة الجولة أمام الجزيرة.

- «العميد» يراهن على الثلاثي الهجومي: ريان وضياء وتيغالي.

طباعة