«بروتوكول» صحي لكرة الإمارات يكفل «العودة الآمنة» إلى المباريات اليوم

أصدر اتحاد الكرة، بالتعاون مع رابطة المحترفين، «البروتوكول» الصحي للمباريات، في ظل جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، في كتيب تضمن 67 صفحة، وسبعة أبواب، تناولت آلية العودة الآمنة لممارسة نشاط الكرة في الدولة، بما فيها المباريات الرسمية للمسابقات المحلية، والإعداد والمعسكرات الداخلية والخارجية، والمسؤوليات التي يتحملها اللاعبون، والأندية، والطواقم الفنية والإدارية.

وجاء «البروتوكول» مواكباً لضربة بداية الموسم الجديد، في مسابقة كأس الخليج العربي، التي تنطلق اليوم دون جمهور، ليضع اتحاد الكرة والرابطة، من خلاله الأسس والإجراءات الاحترازية والصحية، التي تضمن السلامة لجميع ممارسي كرة القدم، في «بروتوكول» تناول في بنوده، ربط تسجيل اللاعبين، وجميع أطراف المباريات، بالخضوع إلى الاختبارات والفحوص الطبية، التي تثبت خلوهم من الفيروس، وتقييد الحركة داخل الاستاد إلى الحدود الدنيا، التي تسهل مهمة تطبيق التباعد الاجتماعي، سواء قبل أو أثناء أو بعد المباريات، بالإضافة إلى عمليات التعقيم الشاملة لكل أركان الملعب وأدوات المباريات، وبنودٍ عدة تحقق الأهداف والمبادئ العامة، التي تساعد على الحد من انتشار الفيروس التاجي، وتؤمن سلامة اللاعبين، وجميع من على البساط الأخضر للمباريات، وكل أركان الملعب.

«الإمارات اليوم» ترصد أبرز النقاط، التي شدد عليها «بروتوكول» اتحاد الكرة ورابطة المحترفين، على النحو التالي:

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة