طلب أن تكون ضربة البداية يوم 19 سبتمبر

حتا يقترح على رابطة المحترفين تأجيل انطلاق بطولة الدوري

صورة

كشف المدير التنفيذي لنادي حتا المشرف العام على فريق كرة القدم، علي البدواوي، أن ناديه طلب في اجتماع الجمعية العمومية لرابطة المحترفين التي عُقدت يوم الخميس الماضي، تأجيل انطلاقة بطولة الدوري إلى 19 سبتمبر المقبل، وهو الرأي الذي أيدته غالبية الأندية.

وأعلنت رابطة المحترفين في وقت سابق عن انطلاق بطولة دوري الخليج العربي يوم الثامن من سبتمبر المقبل، فيما يبدأ الموسم نشاطه بالدور الأول من كأس الخليج العربي يوم الثالث من سبتمبر المقبل.

وقال البدواوي، لـ«الإمارات اليوم»: «اقترحنا في الاجتماع تأجيل بطولة الدوري، خصوصاً بعد تأجيل إصدار البروتوكول الصحي الخاص بالمباريات الودية، وعدم خوض جميع الفرق أي مباريات ودية حتى اليوم، الأمر الذي أثر بصورة سلبية على فترات إعداد الأندية، وهو الرأي الذي قوبل باستحسان معظم الحاضرين».

وأضاف: «من الأسباب التي دفعتنا لطلب تأخير موعد انطلاق بطولة الدوري، أن الاتحادين الدولي والآسيوي قررا تأجيل موعد تصفيات كأس العالم عن القارة الصفراء ما لن يكون لتأجيل الدوري أي تباعات سلبية على برنامج إعداد المنتخب الوطني لتلك التصفيات».

وأوضح: «نعتقد أن مجلس إدارة الرابطة كانت لديه رغبة ملحة في انطلاق الدوري في الموعد الذي تم الإعلان عنه من قبل، مع وعد قطعه رئيس مجلس إدارة الرابطة، عبدالله ناصر الجنيبي، بالإعلان عن بروتوكول المباريات الودية خلال هذا الأسبوع على أقصى تقدير حتى يتسنى للأندية أن تُكمل تحضيراتها للموسم الجديد».

وزاد قائلاً: «مع كامل تقديرنا للجهود التي تبذلها الرابطة من أجل إعادة نشاط كرة القدم إلا أن أسبوعين ليسا كافيين لتحضير الفرق بالصورة الكافية على صعيد المباريات الودية، خصوصاً أن توقف اللاعبين عن أداء المباريات زاد على الأشهر الخمسة، وفي حاجة ماسة للكثير من المباريات لاستعادة جاهزيتهم الفنية بالشكل المأمول».

وحول موقف نادي حتا بخصوص المقترحين اللذين قدمتهما الرابطة في ما يتعلق بآلية توزيع العوائد المالية لموسم 2020-2021، قال البدواوي: «لا نفضل حالياً الكشف عن موقفنا، لكننا سنؤيد بلا شك أي قرارات تصدر عن الأغلبية».

وعرضت رابطة المحترفين مقترحين لآلية توزيعات الأندية لموسم 2020-2021 بنظام جديد بهدف تطوير المسابقات من خلال دعم الأندية وتحفيزها لزيادة الحضور الجماهيري، ولتحقيق نتائج إيجابية في المشاركات الآسيوية.

وتضمن المقترح الأول جائزة ثابتة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في بطولة الدوري، وجوائز تحفيزية تشمل: الحضور الجماهيري، والمشاركة الآسيوية بالإضافة إلى توزيع نسبة 35% بالتساوي على جميع الأندية، و65% حسب الترتيب في بطولات المحترفين باستثناء بطولة كأس سوبر الخليج العربي التي تعتبر جائزتها ثابتة (مليون درهم للبطل، و500 ألف للوصيف)،أما المقترح الثاني فتضمن جوائز تحفيزية بنسب مختلفة.

طباعة