لجنة «البروتوكول» الصحي تبدأ مراقبة التزام الأندية بمعايير السلامة

اللجنة المشرفة على تطبيق «البروتوكول» الصحي خلال زيارتها لنادي النصر. ■ من المصدر

بدأت اللجنة المشرفة على تطبيق «البروتوكول» الصحي الخاص بعودة الأندية إلى التدريبات، أمس، زياراتها للأندية، في إطار حرصها على المتابعة الميدانية، والتأكد من التزام الأندية بمعايير السلامة والشروط الواجب اتباعها خلال التدريبات.

وضم الوفد الذي زار ناديي الوصل والنصر، رئيس اللجنة رئيس لجنة الطب الرياضي الدكتور مصطفى الهاشمي، وعضو لجنة الطب الرياضي الدكتور أحمد إبراهيم، ومحمد النقبي من إدارة المسابقات، ومبخوت الهاجري من رابطة دوري المحترفين الإماراتية أعضاء اللجنة، ومحمد أحمد السيد مقرر اللجنة. وقال الدكتور مصطفى الهاشمي في تصريحات للموقع الرسمي لاتحاد الكرة، إن «زيارات متابعة تنفيذ البروتوكول هدفها الأول التدقيق على كل الأمور الاحترازية والوقائية، نظراً للوضع الصحي الراهن، وأهمية وجود لوحات ولافتات التوعية حول أهمية التطهير والتعقيم الشخصي في كل أرجاء أماكن التدريب، إضافة إلى العلامات الاسترشادية والوقائية الخاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19)، وتوافر المعقمات والكمامات والمستلزمات الطبية اللازمة، إضافة إلى أهمية إجراء فحص درجة الحرارة عند دخول النادي، والتأكيد على التعقيم المستمر لكل المرافق، ووجود أكثر من ممر لدخول وخروج اللاعبين، وضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي». وأضاف «الهدف الثاني للزيارات الميدانية الرد على تساؤلات واستفسارات الأندية في ما يخص بعض بنود البروتوكول».

 

طباعة