الهاشمي قدم 6 نصائح تمكّن الرياضيين من تجاوز المرحلة بسلام

الغذاء الصحي والنوم الكافي والإيجابية سلاح اللاعبين للتغلب على تداعيات «كورونا»

صورة

قدم رئيس لجنة الطب الرياضي في اتحاد كرة القدم، الدكتور مصطفى الهاشمي، «روشتة» طبية للرياضيين بشكل عام، ولاعبي كرة القدم بشكل خاص، للتغلب على التداعيات والضغوط النفسية التي يواجهونها حالياً بسبب الظروف الراهنة المتعلقة بفيروس كورونا، مشدداً على أهمية أن يكون اللاعب في مثل هذه الظروف إيجابياً في التعامل مع الأمور، ولديه تحديات من نفسه، ومنحها طاقة إيجابية ذاتية، وتجنب الشعور بالضعف، والابتعاد عن أي أمور قد تسبب له الاكتئاب النفسي، وضرورة المحافظة على لياقته من خلال ممارسة التمارين الرياضية اليومية باستمرار في منزله، للحافظ على جاهزيته كلاعب، وتناول الغذاء الصحي، والنوم ساعات كافية لمدة ست أو ثماني ساعات يومياً، والالتزام بجميع الإرشادات الصحية من قبل الجهات الصحية، معتبراً أن قيام اللاعب أو الرياضي بهذه الأمور يجعله قادراً على العودة بسرعة لممارسة نشاطه الرياضي، مشدداً على أن كل قطاعات المجتمع تتأثر، وليس الرياضي أو اللاعب لوحده يتأثر نفسياً بدرجات متفاوتة بهذا الوضع الاستثنائي، وذلك حسب قدرته على مواجهة الضغوط، لافتاً إلى أنهم في اللجنة الطبية في اتحاد الكرة قدموا الكثير من المحاضرات التوعوية في هذا الشأن.

وقال مصطفى الهاشمي لـ«الإمارات اليوم»: «الجميع يمر حالياً بظروف استثنائية غير اعتيادية، لكن الرسائل التطمينية من قيادات الدولة تمنح جميع أفراد المجتمع نوعاً من الراحة والاطمئنان، لذلك فإن كل فرد في المجتمع، سواء كان موظفاً أو لاعباً أو غيره، عندما يتلقى مثل هذه الرسائل فإنه يحصل على دعم نفسي كبير للتغلب على الظروف الحالية التي يواجهها».

يذكر أن النشاط الرياضي ظل متوقفاً منذ 15 مارس الماضي، بعدما أعلن اتحاد الكرة تجميد الأنشطة الرياضية نظراً للإجراءات الصحية المتعلقة بجائحة كورونا.

وتابع مصطفى الهاشمي: «التحدي الأكبر الذي يواجه كل لاعب هو أن يكون دائماً جاهزاً، لذلك عليه بجانب تناول الغداء الصحي أن يتمرن باستمرار للمحافظة على لياقته وجاهزيته، خصوصاً أن كثيراً من الرياضيين لديهم حالياً أجهزة رياضية في منازلهم».

وأكمل: «الشخص الرياضي عليه أيضاً مسؤولية تجاه بيته ونفسه ومجتمعه وناديه الذي ينتمي إليه، لذلك لابد أن يحافظ على المستوى نفسه من اللياقة، حتى لا يفقد مركزه، وحتى لا يفقد احترام جمهور ناديه له، لذلك فإنه لديه تحدياً مع نفسه للتغلب على أي نوع من الضغوط».

وشدد الدكتور مصطفى الهاشمي على أن اللاعبين على دراية تامة، وأنه واثق بقدرتهم على التغلب على التحدي الذي يواجهونه، وتجاوز هذه الفترة سريعاً، والعودة إلى الملاعب.

طباعة