راشد بن حميد: نخوض جميعاً أهم بطولة وهي سلامة المجتمع

أطلق اتحاد الإمارات لكرة القدم مُبادرة جديدة تحمل عنوان "بطولتنا سلامتكمفي إطار حرصه على المشاركة المجتمعية في دولة الإمارات العربية المتحدة لمواجهة فيروس كورونا المستجد المعروف بإسم "COVID19" والمساهمة في توعية كل أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين حول أهمية التقيد بالتعليمات التي تُصدر من الجهات المختصة بالدولة حفاظاً على السلامة العامة وتعزيز سبل الوقاية المجتمعية للحد من انتشار هذا الفيروس.

وكان اتحاد الكرة قد قرر إيقاف كافة البطولات المحلية حتى 15 إبريل المقبل كموعد مبدئي ومن ثم تقييم الأمور حرصاً منه على سلامة اللاعبين والجمهور وكافة العاملين في البطولة بعد أن تفشي فيروس كورونا وتم تسجيل عدد من الحالات المصابة.

وتأتي المُبادرة في ظل توقف النشاط الرياضي الكروي في مختلف دول العالم سواء بطولات الأندية والمنتخبات الوطنية التي تم تأجيلها،  حيث حرص اتحاد كرة القدم على استحداث بطولة افتراضية يحث خلالها الجميع على التوحد والوقوف صفاً واحداً لتحقيق لقب هذه البطولة التي تتمثل في سلامة كل أفراد المجتمع .

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم :"في ظل توقف النشاط الكروي نخوض جميعاً الآن أهم وأغلى بطولة وهي سلامة أفراد المجتمع كونها البطولة الحقيقية التي نسعى جميعاً لتحقيقها لما لها من أهمية كبرى للبشرية بهذا التوقيت الصعب الذي يعيشه العالم في ظل انتشار فيروس كورونا”.

وأضاف الشيخ راشد بن حميد النعيمي: "تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة بجهود كبيرة لمواجهة أزمة كورونا محلياً وعالمياً من خلال حزمة من المبادرات والقرارات والاجراءات الاحترازية بإشراف مباشر من القيادة الرشيدة لدولتنا الغالية التي لا تألو جهداً لمساعدة الدول المتأثرة من خلال الإمدادات الطبية ومعدات الإغاثة وغيرها في بادرة تُجسد معنى الإنسانية".

ودعا الشيخ راشد بن حميد النعيمي جميع الرياضيين للمشاركة في المبادرة بمختلف منصات التواصل الاجتماعي عبر الوسم #بطولتنا_سلامتكم وذلك من خلال رسائل الفيديو القصيرة وحث المجتمع بضرورة التقيد بالتعليمات وممارسة التدريبات الرياضية بالمنزل واتباع طرق الوقاية السليمة، مؤكداً ثقته أن الجميع على قدر المسؤولية وهو الأمر الذي سيساعد على تجاوز هذه الأزمة وعودة الحياة إلى طبيعتها.

وشارك في المبادرة إلى جانب الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة عدد من المسؤولين الرياضيين بالدولة ونجوم منتخبنا الوطني في مونديال 90 والجيل الحالي وكذلك الإعلاميين والمعلقين الرياضيين والشخصيات الرياضية المؤثرة الذين وجهوا رسائل إيجابية لأفراد المجتمع بطرق مختلفة.

من جهته أعرب عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشؤون الرياضية في المشاركة بهذه المبادرة التي تجسد معنى التواصل الحقيقي بين الرياضيين وأفراد المجتمع وحثهم على التقيد بالتعليمات ، مشيراً إلى أن دور الرياضيين مهم جداً في هذا التوقيت لما لهم من تأثير إيجابي وقوي على أفراد المجتمع .

في المقابل أشاد الحكم الدولي المونديالي السابق علي بوجسيم بالتعامل المثالي لاتحاد كرة القدم مع الأوضاع الصحية الراهنة التي يمر بها العالم واتخاذه عدداً من القرارات الهامة يأتي في مقدمتها تعليق النشاط الكروي ، مشيراً أن سلامة أعضاء الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين وكل المعنيين أهم من أي بطولة في أي مسابقة .

بدوره أكد عدنان حمد الحمادي عضو المجلس الوطني الاتحادي أن مثل هذه المبادرات التي تحمل رسائل إيجابية وتوعوية بطريقة مختصرة  تُعزز ثقافة أفراد المجتمع حول كيفية التعامل مع الأوضاع الصحية الراهنة والامتثال لتوجيهات الجهات المختصة.

وذكر قائد نادي الوحدة ومنتخبنا الوطني إسماعيل مطر أنه خاض العديد من البطولات وسجل الكثير من الأهداف إلا أنه حالياً يخوض أغلى بطولة له وهي سلامة أفراد المجتمع، مؤكداً أنه يسعى مع بقية زملائه للمساهمة في تحقيق لقب هذه البطولة .

من جانبه طالب وليد عباس لاعب نادي شباب الأهلي دبي ومنتخبنا الوطني كل زملائه اللاعبين في ضرورة اتباع برنامج رياضي وتناول الوجبات الصحية خلال هذه الفترة والتقيد بالتعليمات حتى يكونوا جاهزين للعودة مجدداً إلى الملاعب فور انتهاء هذه الأزمة الصحية .

طباعة