المري رئيساً للجنة الشؤون المالية.. وطالب والشبيبي لـ «الفنية»

    رابطة المحترفين توزع المناصب الإدارية على الأعضاء

    خلال اجتماع مجلس إدارة رابطة المحترفين أول من أمس. من المصدر

    وزع مجلس إدارة رابطة المحترفين لكرة القدم خلال اجتماعه، الذي عُقد مساء أول من أمس، بمقر اتحاد الكرة في دبي، المناصب على الأعضاء بعد اكتمال تشكيل المجلس، بتعين عضوين جديدين عقب إجراء الانتخابات، الأسبوع الماضي.

    وتنص المادة الخامسة من لائحة النظام على أن يتكون تشكيل مجلس إدارة الرابطة من خمسة أعضاء أساسيين، على أن يكون أحدهم على الأقل حاصلاً على مؤهل قانوني، وعضوين اثنين احتياط، مع اختيار عضوين بالتعيين.

    وكانت رابطة المحترفين قد أعلنت، مساء الاثنين الماضي، عن اختيار سعيد الكعبي وجواهر السويدي، لينضما إلى الأعضاء المنتخبين، وهم: محمد اليماحي، وحسن طالب، وطارق الشبيبي.

    وفاز عبدالله الجنيبي وجمال المري بمنصبي الرئيس والنائب بالتزكية.

    وتقرر خلال الاجتماع تكليف جمال المري برئاسة لجنة الشؤون المالية، فيما تم ترشيح كل من حسن طالب وطارق الشبيبي للجنة الفنية.

    ويترأس محمد اليماحي فريق عمل الدعم المؤسسي، وتتولى جواهر السويدي وسعيد الكعبي فريق عمل مبادرات التطوير والشؤون التجارية.

    وافتتح عبدالله الجنيبي الاجتماع بكلمة أعرب فيها عن شكره وتقديره للقيادة والجهات المختصة، التي تبذل جهوداً كبيرة لوقاية المجتمع من تحديات فيروس «كورونا»، والمتابعة المتواصلة لضمان الصحة والسلامة لجميع أفراد المجتمع.

    وأعرب رئيس رابطة المحترفين عن ثقته بالمجلس الجديد، مؤكداً حرص جميع الأعضاء على أن يكونوا أهلاً لتلك الثقة، من خلال العمل الدؤوب للنهوض بكرة القدم في دولة الإمارات.

    وأثنى الجنيبي على جهود مجلس الإدارة السابق وفريق العمل في الإدارة التنفيذية، لافتاً إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب بذل المزيد من الجهد لمواصلة النجاح، وتحقيق التطلعات التي يصبو إليها الشارع الرياضي.

    وأكد نائب رئيس مجلس رابطة المحترفين، جمال المري، أن الاجتماع الأول للرابطة شهد تعريف الأعضاء المنتخبين والمعينين بالنظام الأساسي للرابطة، وتوزيع المهام المختلفة على الأعضاء، وتكوين فرق العمل التي ستتولى العمل في الفترة المقبلة.

    وقال المري في تصريحات صحافية: «تمت مناقشة مفردات المرحلة المقبلة، ووضع خارطة عمل للرابطة، والظروف الراهنة للدوري بسبب توقفه، إذ تم وضع كل السيناريوهات للمرحلة المقبلة».

    فيما أعرب عضو مجلس إدارة الرابطة المعين، سعيد الكعبي، عن امتنانه للانضمام لفريق عمل رابطة دوري المحترفين خلال السنوات الأربع المقبلة.

    وقال: «نعمل جميعاً من أجل خدمة كرة الإمارات، في أي منصب وأي موقع يتطلب أن نقدم له الدعم والمساندة، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية، لتقديم العمل الذي نصبو إليه جميعاً».

    ويعد سعيد عبيد الكعبي أصغر أعضاء رابطة دوري المحترفين، إذ إنه من مواليد 1992، وحاصل على بكالوريوس في الهندسة الكهربائية والإلكترونية، وباحث في مستجدات كرة القدم، وفي الوقت نفسه عضو فريق العمل في نادي العين.


    السويدي: أتمنى أن أكون عنصراً فعالاً

    أعربت عضو رابطة المحترفين، جواهر السويدي، عن سعادتها بالانضمام لعضوية مجلس الإدارة.

    وقالت في تصريحات صحافية: «أتمنى أن أكون عنصراً فعالاً في الرابطة، وأن أفيد وأستفيد من عملي الجديد في الرابطة، وأقدم خبراتي التي اكتسبتها وتطبيقها في مجال الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص».

    وتعد جواهر السويدي أول عنصر نسائي في تاريخ مجلس إدارة رابطة المحترفين، وهي من مواليد 1984، وحاصلة على ماجستير تنفيذي في إدارة الأعمال الدولية من جامعة زايد، وبكالوريوس في العلوم التطبيقية لإدارة الأعمال، وتعمل في الوقت الراهن بقطاع الدراسات والبحوث في وزارة شؤون الرئاسة.

    تم إسناد إدارة فريق عمل مبادرات التطوير والشؤون التجارية لجواهر السويدي وسعيد الكعبي.

    طباعة