آمنة القبيسي تهدي العرب الانتصار الأول في سباقات «الفورمولا4»

    باتت السائقة الإماراتية، آمنة القبيسي، أول سائقة عربية تنجح في تحقيق الفوز بسباق «الفورمولا 4»، المصاحب لجولة ختام بطولة العالم، في سلسلة سباقات الجائزة الكبرى «الفورمولا1»، بعد أن تمكنت سائقة فريق أبوظبي، أمس، على حلبة مرسى ياس، من قطع خط نهاية السباق، بإجمالي 26 دقيقة و53 ثانية و751 جزءاً من الثانية، متفوقة بفارق 3.6 ثوانٍ عن سائق فريق إكسيل موتور سبورت، الإيطالي نيكولاس مارينانغري، فيما حل السائق الثاني في فريق إكسيل موتور سبورت، البريطاني أليكس كورنر، ثالثاً بفارق 7.3 ثوانٍ عن بطلة السباق القبيسي.

    ونجحت آمنة في الحفاظ على مركزها الأول عند انطلاق السباق، رغم المحاولات الجادة للإيطالي نيكولاس لتجاوزها، إلا أنها سرعان ما استوعبت ضغط الإيطالي وتمكنت تدريجياً من خلق فارق مريح، سمح لها بالابتعاد بالصدارة والسير قدماً نحو تحقيق الفوز.

    وعلى صعيد بقية النتائج، حلّ سائق فريق اردغون رايسينغ، الأردني مناف حجاوي، بالمركز الرابع، بإجمالي 27 دقيقة وخمس ثوانٍ و721 جزءاً من الثانية، فيما جاءت حمدة القبيسي، الشقيقة الصغرى لآمنة، في المركز الخامس، بزمن بلغ 27 دقيقة وثماني ثوانٍ و486 جزءاً من الثانية.

    وقالت القبيسي، في تصريحات صحافية، عقب التتويج: «أشعر بسعادة غامرة لا يمكنني وصفها، بالتتويج بأول سباق لـ(الفورمولا4) في مشواري منذ دخولي عالم سباقات السيارات، وهي المرة الأولى على الإطلاق التي تتوج فيها امرأة على مستوى العالم بهذا اللقب، وهو أمر في غاية الأهمية بالنسبة لي، ويمنحني حافزاً قوياً لاستكمال مشواري من أجل تحقيق طموحاتي في عالم سباقات السيارات، وتطلعاتي في المستقبل القريب لأن أصبح أول سائقة إماراتية وعربية تدخل معترك (الفورمولا1)، السباقات الأشهر والأقوى في العالم، وسأسعى لبذل المزيد من الجهد للارتقاء إلى الفئات المختلفة التي تتيح لي تحقيق أهدافي».

    طباعة