تفوق بفارق ضربة عن البريطاني فليتوود.. وحصد 5 ملايين دولار

    الإسباني رام بطل «موانئ دبي العالمية» للغولف

    صورة

    ظفر الإسباني جون رام، المصنف الخامس على العالم، أمس، بلقب بطولة «موانئ دبي العالمية» للغولف، الجولة الختامية لبطولة «السباق إلى دبي»، التي أقيمت على ملعب «الأرض» في عقارات جميرا بدبي، تحت رعاية سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، البالغ إجمالي جوائزها المالية 13 مليون دولار، بعد تسجيله 19 ضربة تحت المعدل، متفوقاً بفارق اضربة تحت المعدل عن البريطاني تومي فليتوود، الذي جاء بالمركز الثاني، فيما عاد المركز الثالث للفرنسي مايك لورينزو فيرا برصيد 17 ضربة تحت المعدل.

    وقام المدير التنفيذي والمدير العام لموانئ دبي العالمية، محمد المعلم، يرافقه الرئيس التنفيذي لعقارات جميرا، يوسف كاظم، والمدير التجاري لموانئ دبي العالمية، عبدالله بن ديمثان، والرئيس التنفيذي للجولات الأوروبية، كيث بيللي، بتتويج الإسباني رام بصولجان النسخة الـ11 من بطولة «موانئ دبي العالمية»، وتسليمه أيضاً كأس بطل «السباق إلى دبي» 2019، وحصل أيضاً على الجائزتين الماليتين المخصصتين للمركز الأولى لهاتين البطولتين البالغ مجموعهما ‬خمسة ملايين دولار، موزعة بين ثلاثة ملايين دولار تمنحها بطولة «موانئ دبي العالمية» للفائز بلقبها، ومليوني دولار التي تضاف إليها للبطل المتوّج بلقب بطل موسم «السباق إلى دبي».

    وأعرب رام عن سعادته في تكرار الفوز بلقب بطولة «موانئ دبي العالمية» عقب فوزه في نسخة 2017، وتحقيق في 2019 لحلم لطالما راوده طويلاً بالفوز بلقب بطل موسم «السباق إلى دبي» للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية، وقال جون في تصريحات صحافية: «لطالما اهدتني دبي المجد من بابه الواسع، فهذا اللقب يماثل من حيث البطولة لفوزي ببطولة الموانئ في 2017، إلا أن الفرحة هذ المرة جاءت مضاعفة بعد أن نجحت في تحقيق الهدف الذي أصبوا إليه في مسيرتي الاحترافية بتتويجي بطلاً للموسم الأوروبي قاطبة، والفوز ببطولة (السباق إلى دبي) الذي جاء من بوابة دبي أيضاً».

    وتابع: «قدم كل من الفرنسي فيرا، والبريطاني فليتوود، مستويات رائعة، وكان من الصعب التغلب عليهما، في ظل تفوقهما على مدار اليومين الأول والثاني، قبل أن استعيد اتزاني في اليومين الأخيرين، باحتفاظي بالتركيز الذهني، والعمل على الضربات القصيرة والمتوسطة التي كانت وراء منحي القدرة على التقدم وانتزاع اللقب، خصوصاً أنني كنت قاب قوسين أو أدنى في خسارة كل شيء عند الحفرة 18 والأخيرة من اليوم الختامي، إلا أنني نجحت في الخروج من مأزق وقع الكرة في الحفرة الرملية خارج المسار، وتمكنت من ضرب الكرة إلى نقطة قريبة من الحفرة وتحقيق ضربتي الـ19 تحت المعدل والفوز باللقب».

    ونجح الإسباني جون، خلال الجولة الرابعة والختامية من البطولة، في إنهاء المسلك المكون من 18 حفرة بـ68 ضربة، حاصداً من خلالها أربع ضربات جديدة تحت المعدل، التي إضافها لرصيده البالغ 15 ضربة تحت المعدل التي حصدها على مدار الأيام الثلاثة الأولى للبطولة، ليحافظ خلالها على صدارته وإنهاء اليوم الرابع في المركز الأول بإجمالي 19 ضربة تحت المعدل، خصوصاً بعد فشل منافسه الأبرز على لقب «السباق إلى دبي» البريطاني تومي فليتوود في استثمار تألقه في اليوم الرابع الذي حقق خلاله النتيجة الأفضل، مقارنة بمنافسيه وتسجيل سبع ضربات تحت المعدل، التي لم تشفع لفليتوود، في ظل افتقاره للأداء على مدار الأيام الثلاثة الأولى، التي اكتفى خلالها في تسجيل 11 ضربة تحت المعدل.

    وتعدّ بطولة موانئ دبي العالمية، التي انطلقت الخميس الماضي، بمشاركة 50 من نخبة لاعبي الغولف العالم، الجولة الختامية للموسم الأوروبي «السباق إلى دبي»، التي تحوذ على صندوق جوائز مالية تبلغ خمسة ملايين دولار تمنح مع ختام البطولة على أصحاب المراكز الـ10 الأولى.

    فليتـــــوود: قدّمت كل شيء من أجل الفوز

    أكّد البريطاني تومي فليتوود، أنه قدم كل ما في استطاعته خلال اليوم الأخير للفوز باللقب، وقال في تصريحات صحافية عقب مراسم التتويج: «فعلت كل شيء من أجل الفوز في دبي، وحصد لقب بطولتها الذي كان السبيل الوحيد لي للفوز بلقب (السباق إلى دبي)، وكنت قريباً من تحقيق الهدف». وتابع: «عازم على العودة مجدداً إلى دبي، في ظل الطموح إلى الفوز بلقب بطولتها، والجمع بينه وبين لقب السباق إلى دبي».

    السجل الذهبي لبطـــولة جولة الموانئ العالمية

    2009: الإنجليزي لي ويستوود.

    2010: السويدي روبرت كارلسون.

    2011: الإسباني ألفارو كيروش.

    2012: الإيرلندي روري ماكلروي.

    2013: السويدي هنريك ستينسون.

    2014: السويدي هنريك ستينسون.

    2015: الإيرلندي روري ماكلروي.

    2016: الإنجليزي ماثيو فيتزباتريك.

    2017: الإسباني جون رام.

    2018: الإنجليزي داني ويليت.

    2019: الإسباني جون رام.

    السجل الـــــذهبي لبطولة «السباق إلى دبي»

    2009: الإنجليزي لي ويستوود.

    2010: الألماني مارتن كايمر.

    2011: الإنجليزي لوك دونالد.

    2012: الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي.

    2013: السويدي هنريك ستينسون.

    2014: الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي.

    2015: الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي.

    2016: السويدي هنريك ستينسون.

    2017: الإنجليزي تومي فليتوود.

    2018: الإيطالي فرانشيسكو موليناري.

    2019: الإسباني جون رام.

    طباعة