سلّم القيادة الفنية للجزائري بوقرة

الفجيرة يستعد للموسم الجديد بمدرب شاب ولاعبين خبرة

صورة

يستعد فريق الفجيرة لموسم المحترفين الجديد بنهج مختلف عن المواسم السابقة، ترتكز خلاله إدارة النادي على التعاقد مع نوعية مميزة من اللاعبين المواطنين أصحاب الخبرة ممن سبق لهم اللعب في الأندية الجماهيرية، كما أسندت مهمة القيادة الفنية للمدرب الجزائري الشاب مجيد بوقرة، لتحقيق النجاح المرجو منه في الموسم المقبل.

وتميزت مرحلة الإعداد الأولى للفجيرة بالهدوء خلال المفاوضات مع اللاعبين، وعدم الاستعجال في اختيار اللاعبين، خصوصاً في التعاقد مع اللاعبين الأجانب للبحث عن محترف يسد فراغ الجزائري محمد بن يطو الذي غادر الفريق خارج دوري الخليج العربي.

وبدأ الفجيرة استعداداته للموسم المقبل لدوري الخليج العربي من التشيك، حيث عسكر هناك في 16 يوليو الماضي، وخاض ثلاث مباريات ودية، فاز في الأولى على فريق اف كي زوبزاني التشيكي (2-1)، ثم تعادل مع فريق الصف الثاني لسبارتا براغ سلباً، قبل أن يخسر أمام الكويت الكويتي بهدف نظيف، ويستمر المعسكر لغاية السابع من أغسطس الجاري.

وركز الفجيرة في تعاقداته على لاعبين سبق لهم خوض تجارب فنية مهمة مع الأندية الجماهيرية التي كانت تنافس في الفوز باللقب، فضم ثلاثي الوصل خليل خميس وعبدالله صالح وحميد عباس، ولاعب دبا الفجيرة ياسر سالم، إضافة الى قائد الفريق هلال سعيد.

ويعتبر اختيار إدارة الفجيرة للتعاقد مع مدرب الفريق، الجزائري مجيد بوقرة، من القرارات الجريئة التي تعكس قيمة بوقرة الذي نجح قبل بضعة مواسم في قيادة الفجيرة لاعباً لتحقيق حلم البقاء التاريخي الأول في «المحترفين»، لتجدد به الثقة مجدداً لقيادة الفريق الأحمر في الفترة المقبلة.

ويتطلع بوقرة الى التغلب على تحديات صعبة منها خوضه المهمة التدريبية الأولى في حياته الكروية كمدرب للفريق الاول منذ اعتزاله اللعب، وعكس صورة فنية طيبة تتناسب وسمعة الكرة الجزائرية بعد فوز منتخب بلاده في كأس أمم افريقيا أخيراً، وتحدي النجاح بالبقاء كمدرب بعد نجاحه بهذه المهمة كلاعب، واستثمار عناصر النجاح التي وفرته له ادارة النادي، فضلا عن التحدي الأصعب عندما وضعته قرعة البطولة امام أربع مباريات من العيار الثقيل في افتتاح المناسبات أمام الوحدة وشباب الأهلي والعين والشارقة في أول ست جولات من دوري الخليج العربي.

ويتطلع مجيد بوقرة إلى أن يكون في واجهة المدربين الشباب الموجودين في دوري الخليج العربي، ويدرك ان المهمة التي يقبل عليها تحتاج منه الكثير من العمل التدريبي والذهني للتمكن من خلق صورة عالية من الانسجام بعد تعاقد الإدارة مع أكثر من 10 لاعبين من أندية مختلفة، خصوصاً أن إدارة النادي اختارته بين اكثر من أربعة مدربين كانوا مطروحين على طاولة المفاوضات، ورغم أن الفجيرة لم يكشف عن تطلعاته للموسم المقبل، فإن «الذئاب» يضع البقاء المريح انطلاقاً من المنطقة الدافئة هدفاً له، وهو ما يعزز الثقة بالمدرب بوقرة في السعي لتحقيق هذه التطلعات خصوصاً أن الفجيرة يتمتع بجمهور مميز يواصل دعم فريقه في ملعبه وملاعب المنافسين.

وتعاقدت إدارة الفجيرة مع اللاعب العاجي مارتيال ياهو كواسي قادماً من نادي الطليعة، أحد أندية الدوري السعودي، وهو من اللاعبين الذين يشغلون أكثر من مركز ويتميز في اللعب بمنطقة الوسط، كما تعاقدت مع لاعب الباطن السعودي، البرازيلي جوناثان بينيتز، الذي يلعب في مركز رأس الحربة ولديه القدرة على اللعب على الأجنحة أيضاً، واحتفاظها بالبرازيلي غابرييل، إضافة إلى اللاعب الاساني كلاعب مقيم (فرنسي الجنسية من أصول عربية).

وبثت هذه التعاقدات الطمأنينة في جمهور الفريق التي تأمل أن يعزز الفريق تطلعاته، ويستعيد الفجيرة دوره بإمتاع الجمهور في المباريات.

وتعاقد الفجيرة مع عدد من اللاعبين الذين يتمتعون بالخبرة الفنية بغض النظر عن عامل العمر، إضافة إلى تمسكه بقائد الفريق هلال سعيد، وخليل خميس، وعبدالله صالح، وحميد عباس، وياسر سالم، وإبراهيم المنصوري، مقابل لاعبين شباب يتمتعون بالحيوية العالية أحمد موسى وأحمد راشد الحفيتي، ولاعبي المستقبل مثل أحمد الزيودي ووليد المسماري، كما ميز تعاقداته الحالية ضم لاعب الشارقة معتصم ياسين في فئة المقيمين، ويعد من اللاعبين المميزين، إضافة الى استمرار اللاعب سالم سيف (أبناء المواطنات)، كما يتدرب مع الفريق لاعب من أصول عربية وجنسية فرنسية يدعى الاساني، وسيتم قيده كلاعب مقيم.

للإطلاع على أبرز تعاقدات الفجيرة للموسم الجديد، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة