الرميثي: «2019» سيكون موسم الإنجازات

فريق أبوظبي يظفر بالتحدي الكلاسيكي لـ «زوارق الفورمولا 2»

أبطال فريق أبوظبي على منصّة التتويج. من المصدر

فاز فريق أبوظبي للزوارق السريعة بلقب العالم للتحدي الكلاسيكي لـ«زوارق الفورمولا 2»، بعد أن حسم اللقب قبل نهاية الجزء الثاني من التحدي بمرحلة كاملة، وكان الفريق قد حقق، مساء أول من أمس، لقب سباق المرحلة الأولى من الجولة التي تقام حالياً في مدينة أوغستو في بولندا، عن طريق «زورق أبوظبي 35»، وحقق الفريق لقب البطولة بعد أن وصل إلى النقطة 40 في الترتيب العام للمنافسة، ليحسم بذلك اللقب لمصلحته وللمرة الأولى في تاريخ الإمارات بإحراز أحد أهم الألقاب للاتحاد الدولي للرياضات البحرية، وحقق «زورق أبوظبي 36» المركز الرابع، من خلال المنافسة التي كانت على أشدها بين 14 زورقاً مشاركاً كي يحافظ على حظوظه في أن يصل إلى منصة التتويج مع نهاية السباق الثاني والمرحلة الختامية من (تحدي أوغستو)، الذي يعدّ مكملاً للجزء الأول من التحدي الذي أقيم في مدينة روين الفرنسية مايو الماضي.

من ناحيته، أكد رئيس بعثة فريق أبوظبي، سالم الرميثي أن فريق أبوظبي أثبت جدارته بلقب أسياد البحر، لاسيما أنه حقق هذا اللقب وسط منافسة قوية وحضور كبير من المحترفين والأبطال في منافسات «الفورمولا 2»، وقال الرميثي: «تسيدنا البحر هذا الموسم في معظم البطولات، وتمكنا من إحراز لقب البطولة للمرة الأولى في تاريخ الرياضة الإماراتية، والأجمل أنها أيضاً المرة الأولى لفريق عربي».

وأكد الرميثي أن انجازات فريق أبوظبي مستمرة في بقية الموسم، خصوصاً أنه يحضر ويشارك بقوة في خمس بطولات عالمية، وله الريادة في هذه البطولات بتصدر الترتيب العام حتى الآن في أربع بطولات دولية، وأضاف: «لايزال أمامنا الكثير، ونستطيع أن نقول إن موسم 2019 سيكون موسم الإنجازات الأجمل للرياضة الإماراتية على مستوى البحر، خصوصاً مع ما يقدمه فريق أبوظبي من تميز وتفوق في كل حضور».


ناصر الظاهري: الإنجاز تحقق بتضافر الجهود

أسهم راديو مان «زورق أبوظبي 35»، ناصر الظاهري، في صياغة حلة الفوز المبهرة للفريق وتحقيق الإنجاز العالمي، خصوصاً أنه قد كان في خيمة الراديو مان طوال ست ساعات متواصلة هي عمر السباق، وأكد الظاهري أن «الإنجاز الجميل قد تحقق بتضافر جهود كل الفريق معاً، والعمل الجماعي للوصول إلى أجمل نتيجة، وسعداء بأن نهدي الوطن إنجازاً رائعاً وتفوقاً في هذه البطولة، وأن نكون الأول بعد مشاركة أربع سنوات متتالية، نحن الآن نقطف ثمار هذه المشاركة ونفرح بتحقيق الحصاد في هذه البطولة العالمية، والأهم أن نحافظ على اللقب في المواسم المقبلة، وندافع عنه كي نثبت أحقيتنا وجدارتنا بالفوز».

«أبوظبي 35» الناجي الوحيد من فخ العقوبات

نجح فريق «زورق أبوظبي 35» أن يكون الوحيد من بين المشاركين، الذي لم يقم بأي تجاوز في المسار أو حركة غير صحيحة، ليكون هو الأول بكل جدارة واستحقاق في المنافسة العالمية، دون أي أخطاء أو عقوبات.

وأمام «زورق أبوظبي 35» مهمة واحدة فقط كي يؤكد فوزه باللقب العالمي، وهي سباق المرحلة الثانية لدورة واحدة، وإنهاء السباق في أي مركز.

طباعة