زورق الشارقة ثالثاً.. والقمزي يحلق في صدارة الموسم

«أبوظبي 35» بطل الجولة الافتتاحية لمونديال «الفورمولا 2»

أعضاء «زورق أبوظبي 35» يحتفلون بالفوز. من المصدر

أحرز زورق أبوظبي 35 بقيادة راشد القمزي، أول من أمس، المركز الأول ولقب الجولة الافتتاحية من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2 التي أقيمت في مدينة كوناس في ليتوانيا بمشاركة 20 زورقاً في السباق الرئيس، وحل في المركز الثاني السويدي دانييل سيجينمارك، وجاء ثالثاً زورق فريق الشارقة بقيادة فرديناند زيندربينجن في أول حضور للفريق.

وجاءت البداية مثيرة بعد أن كان من المفترض أن ينطلق زورق أبوظبي 35 من المركز الأول لكن مع إطلاق إشارة البداية لم ينطلق الزورق لأجزاء من الثانية بسبب عطل فني، وانطلق سريعاً كي يصل للمركز الثالث وخلف المتصدر منذ بداية السباق الألماني ستيفان هاجز وخلفه ثانياً النرويجي توبايس مونتي كاسي، واستمر السباق بنجاح مع محاولات من القمزي للتقدم للأمام، لكن النرويجي أغلق أي مجال للتجاوز أمام القمزي، لتستمر الدورات حتى الدورة 25 والقمزي يضغط بقوة من أجل التقدم، ومع مرور هذه الدورة اصطدم زورق توبايس بإحدى البوابات الهوائية في المسار، والتي تحركت من مكانها كي ترفع اللجنة المنظمة العلم الأصفر لتخف حدة الزوارق من أجل سحب البوابة المتضررة، ومع رفع العلم الأخضر تستأنف المنافسة مجدداً ويتمكن القمزي من التقدم إلى المركز الأول متجاوزاً منافسيه في لحظة خاطفة، وفي الدورة نفسها تعرض زورق ستيفان ليتوقف بشكل مفاجئ أمام زورق راشد الطاير 36، والذي كان في المركز الخامس، قبل أن يفقد توازنه ويطير غطاء الزورق ليرفع العلم الأصفر مرة أخرى لسحب الزورق المتعطل، وهي الدورة التي شهدت خروج الطاير من المنافسة في الدورة 43، وفي لحظات سحب الزورق تنهي الزوارق دورتين تحت العلم الأصفر لكي يرفع العلم الشطرنجي وتحتسب اللجنة نتائج السباق بفوز توبايس بحكم أنه كان متقدماً قبل رفع العلم الأخضر الأول، لكن بسبب اصطدامه ببوابة هوائية يتم إلغاء دورة كاملة من سجله في السباق لكي يتحول المركز الأول إلى القمزي.

وحصد القمزي أول 20 نقطة له في المنافسة مع نهاية هذه الجولة كي يتصدر الترتيب العام منذ بداية الموسم، ويسجل لنفسه أقوى بداية في أولى الجولات، في حين يحل دانييل السويدي ثانياً بـ15 نقطة، وثالثاً فرديناند من فريق الشارقة بـ12 نقطة، لتتحول أوراق المنافسة حتى الجولة الثانية من البطولة التي ستنطلق في الثالث والرابع من أغسطس المقبل في النرويج.


القمزي: عشت لحظات صعبة في الانطلاقة

 

أكد بطل فريق أبوظبي راشد القمزي، أن الفوز كان في قمة الصعوبة بالنسبة له، حيث رفض الزورق الاستجابة له في بداية السباق. وقال في تصريحات صحافية: «عندما انطلقت إشارة الانطلاقة في بداية السباق حاولت تشغيل الزورق والانطلاق سريعاً كالمعتاد لكن الزروق رفض الاستجابة، ومرت أجزاء من الثانية حاولت بعدها بشكل سريع جداً وانطلقت خلف الزوارق متقدماً حتى المركز الثالث، وخلال السباق حاولت الوصول والتقدم للأمام لكن توبايس كان عنيداً في إغلاق المسار أمامي، ومع اصطدامه بالبوابة جاءتني التعليمات بأن أحافظ على مركزي، حيث إن اصطدام توبايس ببوابة هوائية في المسار سجل عليه مخالفة، وبالتالي لا داع للضغط عليه بقوة. مرت اللحظات وقمت باستغلال لحظة رفع العلم الأخضر بالتقدم سريعاً لكن مرة أخرى رفع العلم الأصفر، وعلى الرغم من ذلك تحول المركز الأول لي وأنهيت مرحلة صعبة من مراحل السباق هذا الموسم».

«فيكتوري» يهنئ أبوظبي والشارقة بنجاحات ليتوانيا

هنأ مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وسمو الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية الرئيس التنفيذي للنادي، بإنجاز فريق أبوظبي للزوارق السريعة، بحصول راشد القمزي قائد زورق أبوظبي 35 على لقبي أفضل زمن والسباق الرئيس.

كما توجه مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم بالتهاني إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية على التألق اللافت لفريق الشارقة للزوارق السريعة في أول ظهور له في البطولة العالمية، وحصول المتسابق الهولندي فرديناند زيندربيرجن على المركز الثالث. وكان قائد زورق فيكتوري 27 منصور المنصوري قد أنهى السباق في المركز السابع عشر بعدما دار حول كورس السباق 40 دورة مسجلاً زمناً قدره 47:29:45 دقيقة، بعد توقف السباق مرتين، وقد حقق خامس أسرع لفة خلال السباق عند الدورة 22 مسجلاً زمناً قدره 48:62 ثانية. وعاند الحظ قائد زورق «فيكتوري 4» البطل أحمد الفهيم، الذي غاب عن المشاركة للمرة الأولى في السباق الرئيس ضمن بطولة العالم للزوارق السريعة «فورمولا 2»، بسبب حادث انقلاب تعرض له الزورق في التجارب الصباحية ليوم السباق.

طباعة