حامل اللقب أمام الاختبار الصعب في جولة بورتيماو

زوارق أبوظبي تسابق «الزمن» اليوم في مونديال الفورمولا 1

فريق أبوظبي يخوض تحدياً مهماً اليوم. من المصدر

تنطلق، اليوم، المرحلة الأولى والحاسمة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1، التي تقام في مدينة بورتيماو جنوب البرتغال، مع سباق أفضل زمن والتحدي على تحقيق الزمن الأسرع في المنافسة. ويصطف على خط الانطلاقة، اليوم، 19 زورقاً تتنافس من أجل الوصول إلى الزمن الأفضل والأسرع، وذلك لحصد المراكز الأولى في انطلاقة السباق الرئيس غداً. ويسعى فريق أبوظبي بطل المسابقة بزورقيه أبوظبي1 بقيادة شون تورنتي، وأبوظبي2 بقيادة ثاني القمزي، إلى أن يكون صاحب الزمن الأسرع.

وتبدأ الإثارة الأولى مع التجارب الحرة الرسمية لزوارق الفورمولا1، ثم تتحول الأنظار لفئة الفورمولا4، التي تنطلق عبر تجارب حرة، ثم سباق أفضل زمن لهذه الفئة، وسباق رئيس أول. ويمثل فريق أبوظبي في هذه الفئة راشد الرميثي ومحمد المحيربي. وبعد منافسات هذه الفئة ينطلق التحدي الأكبر، وهو سباق الزمن الأفضل لفئة الفورمولا1.

وتنطلق منافسات سباق أفضل زمن، التي ستنقسم إلى ثلاث تصفيات، حيث تقام التصفيات الأولى ومدتها 20 دقيقة، ويتأهل من خلالها إلى التصفيات الثانية أول 10 زوارق، التي يتأهل منها للتصفيات الأخيرة ستة زوارق فقط، حيث ينطلق كل زورق على حدة من خلال دورتين لكل زورق، ويتم في النهاية تحديد الفائز من خلال إحرازه أسرع دورة في مسار السباق.

في جانب آخر، قامت اللجنة المشرفة على السباق، والمكوّنة من الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، بإلزام كل المتسابقين بخوض امتحان واختبار الخروج السريع من الماء، ويعرف باسم الدانكن تيست، وفي هذا الموسم اختلف الامتحان عن المواسم الماضية، حيث خضع كل متسابق لثلاث مراحل مختلفة، أهمها الخروج من الماء بنظارة سوداء ومن دون أكسجين، وهو ما كان تحدياً صعباً أمام كل المشاركين.

ويستعد ثاني القمزي لدخول الموسم الـ18 له في منافسات الفورمولا1، والمشاركة في السباق رقم 135 في تاريخ مشاركاته طيلة السنوات الماضية. وأكد القمزي جاهزيته التامة للمنافسة على أفضل زمن اليوم.

وقال في تصريحات صحافية: بورتيماو دوماً تكون وجه سعد بالنسبة لي، وأصل لأفضل النتائج بشكل مستمر في هذه الجولة، أنا جاهز جداً من أجل سباق الزمن الأفضل، وكي أكون في المقدمة في السباق الرئيس غداً.

وأضاف: في تحدي السرعة يكون المتسابق في قمة التركيز، حيث إن الثانية لها ثمنها، ولذلك يجب توخي الحذر وعدم إضاعة أي جزء من الثانية عند بوابات الالتفاف المختلفة.


19 زورقاً تتنافس من أجل الوصول إلى

المراكز الأولى في انطلاقة السباق الرئيس غداً.

طباعة