شهد انطلاق منافسات اليوم الأول

حمدان بن محمد يوجه برفع قيمة جوائز الألعاب الحكومية إلى 3 ملايين درهم

صورة

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أمس، انطلاق فعاليات اليوم الأول من النسخة الثانية للألعاب الحكومية على شاطئ «كايت بيتش» في دبي، التي ينظمها المجلس التنفيذي لإمارة دبي بالشراكة مع مجلس دبي الرياضي.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد، أثناء تفقده سير المنافسات، بمستوى الفرق النسائية المشاركة، مثنياً على عملها الجماعي واتحادها، وتحليها بالإصرار والمثابرة، والرغبة الحقيقية في الفوز والتقدم إلى الأدوار النهائية للبطولة.

ووجّه سموه برفع قيمة الجوائز الإجمالية من مليوني درهم إلى ثلاثة ملايين درهم، مؤكداً أن الفرق التي تنافس حتى الرمق الأخير وتتبوأ المراكز الثلاثة الأولى، تستحق كل الإشادة والتكريم.

وتشكّل هذه البادرة الكريمة من سموه حافزاً كبيراً للمتنافسين، يرتقي بمستوى البطولة ويضفي أجواء استثنائية من الحماس والمنافسة الشريفة. وبموجب هذه المكرمة، سيحصل أصحاب المركز الأول من فرق الرجال والسيدات على مليون درهم لكل فريق، وأصحاب المركز الثاني على جائزة مالية قدرها 300 ألف درهم لكل فريق، بينما يحصل أصحاب المركز الثالث على مبلغ 200 ألف درهم لكل فريق.

وانطلقت فعاليات النسخة الثانية على شاطئ «كايت بيتش» في دبي، حيث أسفر اليوم الأول عن منافسات مثيرة لتصفيات السيدات، شملت 62 فريقاً على مجموعتين لاجتياز تسعة تحديات، في ظل وجود جماهيري لافت لتشجيع المتنافسات وتحفيزهن، فيما يشهد اليومان الثاني والثالث للبطولة انطلاق تصفيات فرق الرجال.

وستقام التصفيات النهائية مساء يوم السبت المقبل، حيث ستواجه الفرق المتأهلة التحدي الأصعب والأخير، الذي تم تصميمه خصيصاً لاختبار قدرات الفرق على تجسيد قيم العمل الجماعي وروح الفريق الواحد، وسط مؤثرات صعبة، مقارنة مع تحديات المرحلة التأهيلية التي اتسمت أيضاً بالكثير من التعقيدات والغموض.

وقالت مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، عائشة ميران، إن العمل الجماعي وروح الفريق الواحد تجسدا في أبهى حلة اليوم، مع انطلاقة الألعاب الحكومية، ونود أن نتقدم بموفور الشكر والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على مبادرته الكريمة التي ستشكل حافزاً كبيراً لفرق السيدات.

وعبّر مدير الألعاب الحكومية، مروان بن عيسى، عن امتنانه بالحضور والتفاعل الجماهيري الكبير، والأداء المتميز الذي ظهرت به فرق السيدات، وهو ما يبرز التطور الذي شهدته النسخة الثانية من البطولة وتوجهها نحو العالمية.

وتحظى الألعاب الحكومية 2019 بدعم مجموعة من الرعاة، تتضمن هيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، بالإضافة إلى الدعم اللوجستي من «المشروعات التجارية»، و«دو»، و«إكس دبي»، و«مطعم سولت»، و«ماي دبي».


سيحصل الفريق صاحب المركز الأول على مليون درهم، والثاني على 300 ألف درهم، والثالث على 200 ألف درهم.

شملت تصفيات السيدات، أمس، 62 فريقاً على مجموعتين لاجتياز تسعة تحديات.

موزة المري: الألعاب الحكومية تعزّز روح التعاون والتكاتف بين أعضاء الفريق

أحمد طارق - دبي

أكدت رئيسة اللجنة النسائية بهيئة الطرق والمواصلات مديرة الإدارة التنفيذية مديرة مكتب المدير العام رئيسة مجلس المديرين، موزة المري، أن الألعاب الحكومية مبادرة رياضية مميزة تعزز روح التعاون والتكاتف بين أعضاء الفريق، والموظفين في الهيئة بشكل عام، لافتة إلى أن فريقَي الرجال والسيدات، حصلا على فترة إعداد امتدت إلى ستة أشهر، لتجهيز الفريقين للمشاركة في الألعاب الحكومية.

وقالت موزة المري في تصريحات صحافية: «نحن فخورون بالمشاركة للعام الثاني على التوالي في الألعاب الحكومية، إذ إن التحدي في النسخة الأولى كان أصعب، بحكم أن نوعية التحديات غير معروفة للمشاركين، ومثلما عوّدنا سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في كل نسخة هناك مفاجآت جديدة، ومهما كانت التحضيرات توجد تحديات أكبر تدعم الروح التنافسية بين الفرق المشاركة، وترفع درجة الحماس في ما بينها، فريق هيئة الطرق والمواصلات عينه دائماً على الفوز، لكن المشاركة بحد ذاتها فخر لكل لاعب ولاعبة».

وأضافت: «استعدادات فرق هيئة الطرق والمواصلات كانت جيدة، وقد بدأنا تجهيز فريقنا منذ ستة أشهر، ووضعنا الفوز في مقدمة أولوياتنا وإذا لم نحقق الفوز أرى أن مجرد الوجود والمشاركة مكسب أيضاً».

وأشادت موزة المري بالتنظيم الرائع، والإقبال المتزايد من مختلف الهيئات والمؤسسات، في النسخة الثانية للألعاب الحكومية التي وصل صداها إلى العالمية، موضحة أن هذه المبادرة حققت قفزة نوعية مقارنة بالنسخة الأولى، من ناحية التنظيم ونوعية الفرق المشاركة، وقالت: «مشاركتنا في النسخة الثانية مكسب جديد، ونتمنى أن نكون من ضمن الأوائل، لكن في كل الحالات الجميع فائز».

وأكدت موزة المري أن «هيئة الطرق» وضعت خطة لتجهيز فريقها بدنياً وذهنياً، باعتبار أن التحديات تحتاج إلى القوة الجسدية والتركيز الذهني للتفوق فيها.

وأوضحت أن هيئة الطرق والمواصلات من الداعمين الأساسيين للألعاب الحكومية، على مستوى الرعاية والنواحي اللوجيستية التي تقدمها لمختلف الفعاليات في دبي.

طباعة